الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2013-06-13 | الأرشيف مقالات الباحثون
دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان
دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان

إنَّ الإرشاد النفسي أحد قنوات الخدمة النفسية، التي تُقدَّم للأفراد أو الجماعات بهدف التغلب على بعض الصعوبات التي تعترض سبيل الفرد أو الجماعة وتعوق توافقهم.
والإرشاد النفسي خدمة توجه إلى الأفراد والجماعات الذين ما زالوا قائمين في المجال السوي ولم يتحولوا بعد إلى المجال غير السوي، ولكنهم يواجهون مشكلات لها صبغة انفعالية حادة، أو تتصف بدرجة من التعقيد والشدة بحيث يعجزون عن مواجهة هذه المشكلات بدون عون أو مساعدة. والإرشاد النفسي يركز على الفرد والجماعة بهدف إحداث التغيير في النظرة وفي التفكير وفي المشاعر والاتجاهات نحو المشكلة ونحو الموضوعات الأخرى التي ترتبط بها ونحو العالم المحيط بالفرد أو الجماعة.
ومن هنا فإن هدف العملية الإرشادية لا يقف عند حد مساعدة الفرد أو الجماعة في التغلب على المشكلة، ولكنه يمتد إلى توفير الاستعداد للفرد وللجماعة في حال الإرشاد الجماعي الذي يمكنه من التحكم بانفعالاته وزيادة معرفته بذاته وبالبيئة المحيطة به، وزيادة قدرته على السلوك البنَّاء الإيجابي، ومما لاشك فيه أن القدرة على إتيان السلوك البناء والإيجابي يمكّن الفرد من مواجهة المشكلات في المستقبل، والعملية الإرشادية تعمل على تعديل أفكار الأفراد وسلوكهم تجاه ذواتهم ونحو الآخرين والعالم الذي يعيشون فيه، فالإرشاد الناجح يكسب الفرد خبرةً ونمواً وارتقاءً نفسياً في الوقت ذاته.
والأفراد لهم مشكلاتهم المتعددة، وتختلف شدة المشكلات بحسب نظرة الأفراد لها فهناك من يرى الكمـال في نفسه ولا يجد مشكلة لديه وأن مصـدر المشكلات نابع من الآخـرين فيسـقط مشـكلاته عليهم وآخـرٌ يتهم ذاته ويُبرِّئ الناس، وهذه الاختلافات في المعايير التقويمية هي ما يحتاج إليه الأفراد ليتوحدوا في العملية الإرشادية مع وضع القواعد اللازمة لاتباعها في الإرشاد؛ إلا أن الكثير من الأفراد لا يخضعون لهذه القواعد والمعايير ويجدون صعوبة في تنفيذها، رغم أهميّة الالتزام بها لجذب المجموع إلى المركز..

وبالخطوات الإرشادية التالية نستطيع الاستدلال على ملامح تعديل السلوك:

أولاً: التبعات تدعم القواعد
لاشك أن السلوك الإيجابي يحتاج إلى تدعيم وفق القواعد المتبعة في تنفيذه، فنعلِّم الأطفال تبعات كيفية اتخاذ القرارات، حيث تنتج القرارات السديدة عن التبعات الإيجابية، والعكس صحيح، فهي تعلّمهم بأن ثمة ارتباطاً بين السبب والنتيجة، فحينما تشرح للطفل تبعات أيّ سلوك، فيجب أن تكون محددة ومعقولة، ويتم هذا عندما يدرك ما سيحدث.
إن تطبيق القواعد والتبعات في تعلم الأطفال ليتبنّوا مواقف جيدة ولينتهجوا سلوكاً قويماً، هو نتاج اختياراتهم، وتحدد هذه الاختيارات تبعات سلوكهم، وإخبار الأطفال عن السلوكيات التي المرغوب تأديتها، واستخدام التعليقات الإيجابية عند تنفيذ الأطفال السلوك الجيد وفي حال لم يتبعوا القواعد سيجدون التبعات السلبية في انتظارهم.
ونلاحظ أن الأطفال يحبون الرسم والغناء واللعب ويفضلون ممارسته على كل شيء، فهذه الحركات التي تصدر منهم ما هي إلا إشارات تؤكد أن في داخلهم كيانات تريد الظهور على أي شكل، فيرسمون على الجدران والكراسي والمقاعد والثياب ولمعالجة هذه السلوكيات:
1- يُنصح بـوضع القاعدة في إطار السلوك الطيب، وذلك بقولنا له أن يرسم على الورق فقط.
2- في حال عدم التزامه بالقاعدة وتابع بالرسم على ثيابه وجدران المنزل فيجب تذكيره بالقاعدة وبعد ذلك يقوم بتنظيف ما قام به.

ثانياً - زيادة السلوك الإيجابي
في حال كان الطفل يمتثل السلوك المضطرب فينبغي التقليل من العوامل أو المثيرات المنفرة التي من شأنها أن تزيد بظهور السلوك المضطرب أو تطوره فيعمل القائمون على رعاية الطفل بإيجاد مواقف للتفاعل والاحتكاك الاجتماعي بالطفل لعدد يتراوح بين مرتين إلى أربع مرات في الساعة لمدة تتراوح بين 15 إلى 35 ثانية في كل منها.
والهدف من هذا التفاعل هو تدعيم ومكافأة أي سلوك آخر يقوم الطفل به يكون مختلفاً عن السلوك المضطرب، ويأخذ التفاعل أشكالاً بسيطة كالابتسام والتحية وتبادل الحوار بطريقة ودية والعمل على:
أ - تدعيم أي سلوك بديل هادف:
العمل على إشراك الطفل في نشاط يتسم بالتعاون، أو المشاركة في إنجاز عمل معين يحتاج تنفيذه إلى فترة تتراوح بين دقيقتين إلى خمس دقائق، ومن المطلوب أن يتم ذلك عدد من المرات خلال اليوم الدراسي أو خلال فترات الاحتكاك التي كان السلوك المضطرب يتزايد خلالها على أن يتم ذلك مرة كل ساعة على الأقل، وهنا يتوجب أن تكون النشاطات مبتكرة وملائمة لظروف الطفل وبيئته.
والهدف من هذا: تدعيم أنواع السلوك البديلة للسلوك المضطرب إذ لا يمكن أن يكون مضطرباً ومتعاوناً في الوقت نفسه فالمشاركة نقيض للسلوك التدميري.
ب - جدولة النشاط الدراسي:
من المفيد أن نضع جدولاً يتضمن النشاط الدراسي بالتعاون مع الطفل بحيث يشمل على الأقل أربع ساعات للدراسة بما في ذلك إعداد الواجبات المنزلية والإعداد للدرس المقبل ومراجعة المعلومات السابقة، وبعد نجاح التجربة الأولى، لا بأس من وضع برنامج من قبل الطفل ومراقبته بشكل غير مباشر..

ثالثاً - التحكم بالسلوك اللاتوافقي
عند ظهور السلوك غير المرغوب فيه «التحطيم والتهديد والحركة الزائدة وإيقاع الأذى بالنفس» العمل على:

 

أ - التدخل والمقاطعة: كثير من الأطفال يتصرفون بطرق غير لائقة ومريحة مما يجعل من سلوكياتهم غير مرغوبة اجتماعياً؛ عندئذٍ ينبغي التدخل ومقاطعة الطفل على سبيل المثال: عندما يحاول تحطيم لعبة فنتدخل لإيقاف هذا السلوك بأقل قدر ممكن من التهديد والإثارة، وذلك بشرح أبعاد سلوكه هذا فنعمل على:
- إشراكه في نشاط مفيد: باستخدام المدعّمات للخروج بالطفل من المواقف الانفعالية المحتدمة.
- التّماس البدني: كأن نضع يدنا على كتفه مع توجيه انتباهه لنشاط آخر أو تشجيعه على الاستمرار في نشاط إيجابي.
- التدخل الناجح يُضعف من المواقف الانفعالية ويقلل من تفاقم المشكلة.
ب - التوجيه لنشاط بديل: الهدف من هذا السلوك توجيه الطفل لنشاطات أو استجابات بديلة «افعل هذا بدل ذاك» وعندما يتم ذلك بنجاح يفهم الطفل أن الاستجابات السابقة التي سبق إيقافها والتدخل فيها لم تعد مجدية أو مثيرة للانتباه ويجب أن يستخدم الأسلوب بتلاحم شديد مع أسلوب المقاطعة والتدخل أي إن التوجيه لنشاط بديل يتم أثناء مقاطعة السلوك غير التكيفي ويحسن أن يتم ذلك بصمت دون كثير من الجدل والنقاش ومن خلال الحثِّ البدني والتربيت على الكتف والإيماءات والاستمرار في التواصل والحوار.
جـ - التجاهل: الهدف من التجاهل في خطط التعليم الملطف هو إطفاء الاستجابات غير المرغوب فيها بتجاهلها، وفي مثل هذه الأمور من المطلوب أن نتصرف كما لو كانت الاستجابة غير مرغوبة، وفي مثل هذه الحالات العمل على:
- تجنب مشاهدتنا للطفل أو الاتصال البصري به.
- عدم الاحتكاك به أو لمسه (كاللمس أو التربيت).
- الحفاظ على المسافة بيننا (بحيث نكون بعيدين عنه إلا إذا كان قربنا منه ضرورياً ومفروضاً).
- التدخل بطريقة يكون فيها الجدل قليلاً.
د - الدعم والمكافأة: بعد التدخل في إيقاف السلوك المضطرب، وتوجيه الطفل لنشاط بديل أو جديد، علينا دعمه وذلك من خلال مشاركتنا له والتعاون معه، والانتقال به من نشاط إلى آخر حتى يتلاشى هذا السلوك المضطرب.
وفي حال مواجهة صعوبات بالانتقال بالطفل إلى النشاط البديل الذي يرتبط بالمكافأة والتدعيم، فيُنصح أن نركز على أي سلوك يصدر عن الطفل ونجعله موضوعاً للمكافأة والتدعيم ممكنين بتوجيههما لأي نشاط أو سلوك آخر لائق يصدر عن الطفل، وإعطائه مكافأة عندما ينفذ النشاط بطريقة جيدة.
هـ - عدم إحراج الطفل: ينبغي ألا يسبِّب العقاب الإحراج، أو الشعور بالخزي، أو الإهانة للأطفال لأن إحراجهم يخلق لديهم مشاعر النقص مثل الشعور بالذنب والخجل، وربما يخافون لو أنهم بقوا بمفردهم في المنزل بحيث يعتبر أن العلاقة العاطفية التي تربطك بهم قد انقطعت ويشعرهم بأنك ظالم وأناني وعند ذلك لن يكون بمقدورهم أن يتخذوا القرارات الجيدة، أو التعاون مع زملائهم، ويتصرفوا بسخط مع الأسرة والمدرسة، وهنا نكون قد أدخلناهم في دائرة مغلقة أو نسمعهم كلمات مؤذية «أنت غبي» أمام أصدقائهم وضيوف المنزل.
وفي حال اضطررنا لمعاقبتهم علينا أخذهم بعيداً عن زملائهم وأن نتحدث معهم بشأن سوء تصرفهم وعواقبه بهدوء ونحاورهم حتى نصل معهم إلى السلوك الجيد المتوازن اجتماعياً.
وينصح بأن لا تكون العقوبة نتيجة المزاج الشخصي بل نتيجة السلوك، وأن نكون ثابتين في عقابنا، لا متردّدين فيه، فالثبات مهم هنا، فالعقوبة يجب أن تكون سريعة، فالأطفال ينسون بسرعة ما قد قاموا به.


إليك سيدتي مجموعة من الطرق والنشاطات للتعامل من خلالها مع أبنائك:
- نشاطات اجتماعية: التحية باليد - الرد على التليفون - رعاية حيوان أو طفل آخر. مرافقته في تناول الطعام. التنزه بصحبته..
- نشاطات ترفيهية: كَرُكُوب دراجة، الذهاب للأراجيح، الجري، ألعاب رياضية أخرى كالسباحة أو كرة القدم، قراءة مجلة أو كتاب، مشاهدة تليفزيون، حضور مسرحية يرغبها الطفل وهكذا...
- نشاطات منزلية: كأن ينظِّم غرفته الخاصة به، مشاركته في تنظيف المنزل وأدوات المطبخ، الإسهام في إعداد المائدة...
إشراكه في إعداد ميزانية المنزل، تجليد كتبه وكراساته ويحتاج الأطفال إلى القواعد التي تنظم علاقة الأفراد ببعضهم كما يحتاجون إلى الحب والحنان، حيث تعمل على توفير النظام والإرشاد لهم، كما تدلهم على الأمور التي يريدونها.
فعليهم أن يتعلموا عدم مقاطعة الآخرين عند التحدث والمشاركة في اللعب والطلب والاعتذار المقبول وتعلم قواعد النظافة والاعتناء بالمرافق العامة، وتعليمهم قواعد الأمن والسلامة أثناء عبور الشارع.
- التحديد: يعرّف بأنه طلب أمر محدد للقيام به، كأن تطلب من الطفل بالضبط ما تريده أن يقوم به، غير أن الآباء لا يطلبون من أطفالهم إنجاز أشياء محددة واضحة فلو قلت له" اذهب لتنظيف المنزل" فلسوف يكون طلبك غامضاً، هل بمقدوره أن ينظف كل المنزل فالطفل غير قادر على فهم هذا الطلب؟.. مثال:
إذا طلبت من طفلك أن يرتب غرفته، فيدخل إلى الغرفة ويشاهد الكتب على الأرض والملابس خارج الخزانة والسرير غير مرتب والألعاب مبعثرة فسوف يصعب عليه من أين يبدأ، لذا لا بأس أن تبدأ معه في المشاركة وتعليمه كيف يبدأ ومن المستحسن أن نضع قائمة في غرفته أو صفِّه مثل:
1- ضع الملابس في الخزانة.
2- عدم الكتابة على الجدار.
3- ضع اللعبة في الصندوق بعد الانتهاء منها.
ولا ننسى أن نكتب هذه العبارات على قوائم ملونة وجيدة المنظر ولا بأس أن توضع على الطاولة ضمن إطار مزركش.
وهنا علينا أن نحرص على طلب طلبات معقولة، حتى لا نرهقه بأعمال أكبر من سنِّه، كأن نطلب منه الجلوس لمدة ساعة، فهذا مستحيل تنفيذه بالنسبة لطفل بل نطلب منه أن يجلس دقيقتين إلى خمس دقائق.

 


 

 



المصدر : الباحثون العدد 71 أيار 2013
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 5272


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.