الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
الإثنين  2014-02-10 | الأرشيف مقالات الباحثون
سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد
سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد

 القدس زهرة المدائن، وغرة الأماكن، وأرض النبوات، وهي مدينة التاريخ وعاصمة الأديان.. وعاصمة بلد الأنبياء والمرسلين.. القدس مدينة الأقصى والصخرة والقيامة، مدينة الإسراء والمعراج والبراق.
فالقدس.. عروس عروبتنا.. ومحور نضالنا.. هي عنوان السلام والحرب.. وعلى صخورها تتكسر النصال. والقدس عربية بشهادة التاريخ.. وهي الأمل الباقي للعرب.
فالقدس ليست مجرد مدينة من المدن أو عاصمة من العواصم، وإنما هي مركز إشعاع يتفجر، بمعانٍ تاريخية ودينية وحضارية قلما توفرت في مدينة أخرى، فما أعظمها من مدينة على مر العصور.
ولا يكاد يخلو أي شبر من أرض القدس من المعالم الأثرية من مختلف عصور تاريخنا العربي تتمثل في: المساجد وفي طليعتها الأقصى ومسجد عمر وقبة الصخرة، والسبل والتكايا والخانقاوات والأروقة والمدارس ودور العلم.
ومن أهم ما يميز مدينة القدس السور الذي يحيط بالمدينة القديمة والذي ما يزال حتى أيامنا هذه محافظاً على أهميته الأثرية والتاريخية والمعمارية، حيث كانت الأسوار وسيلة من وسائل الحماية والدفاع عن المدن ولذلك نجد أن اليبوسيين منذ قيامهم بإنشاء مدينتهم قد سوّروا مدينتهم لحمايتها من الأعداء وصد أي هجوم ضدهم.
وبسبب الأهمية الكبيرة لموقع هذه المدينة التي قام اليبوسيون ببنائها، فإننا نجدهم يقومون بتحصين مدينتهم وبناء سور حولها من أجل صد غارات المعتدين. واليبوسيون هم من الكنعانيين الذين هاجروا من شبه الجزيرة العربية خلال الألف الثالث ق.م. وقد أُطلق على فلسطين قبل أن تعرف بهذا الاسم (أرض كنعان) نسبة إلى الكنعانيين. وفي وصف هؤلاء الكنعانيين يقول المؤرخ الفلسطيني عارف العارف: ((بأنهم قبائل عربية خرجت من شبه الجزيرة العربية خلال الألف الثالث ق. م، واتجهوا نحو بلاد الشام، وسُميت فلسطين في البداية بأرض كنعان نسبة إليهم. ومن الكنعانيين تحدَّر اليبوسيون الذين أنشؤوا مدينة القدس وأقاموا فيها)).
وأول من بنى سوراً حول مدينة القدس هم العرب اليبوسيون الذين قاموا أيضاً ببناء مدينة القدس، ولا صحة للقول بأن السور الأول من صنع داود، أو ولده سليمان، وإن ما قاما به هو ترميم الجزء الذي بناه اليبوسيون قبلهم، وأضافا بعض الأجزاء إليه. (1) وقد كشفت التنقيبات الأثرية التي قامت بها الباحثة الإنكليزية كاثلين م. كينون سنة 1961م في طبقات العصر البرونزي القديم على بقايا السور الأول الذي بناه اليبوسيون على جبل صهيون وأبرزت قسماً من أُسس الأبنية وتمديدات جرِّ المياه إلى الحصن من عين جيحون. (2)
وبُني السور الثاني بعد السبي البابلي في عهد نحميا (444 ق. م)، وقد اُتُبِع في إعادة الإنشاء نفس الخط الذي كان يسير عليه السور القديم الذي كان قد أقامه(منسى) ملك يهوذا سنة 644 ق. م في أثناء الحملة الآشورية في عهد آشور بانيبال ثم هُدم في عهد نبوخذ نصّر البابلي سنة 586 ق. م. وقد هدم بطليموس الأول قسماً منه سنة 300 ق. م ومن بعده أنطيوخس الرابع السلوقي سنة 168 ق. م. وفي عهد هيرودوس الكبير (37 - 4 ق. م) تمت تقويته دون أي تغيير.
وفي عهد هيرودوس أغريبا (41 - 44م) بنى اليهود سوراً في الجهة الشمالية غير أن الإمبراطور الروماني كلوديوس منعهم من متابعة العمل لكنهم أتموه قبل حصار تيطس لهم سنة 70م، وهذا هو السور الثالث. (3)
وقد تعرض السور للهدم والبناء مراراً، وتم ترميمه وتجديده عدة مرات عديدة. وقام السلطان صلاح الدين الأيوبي بإصلاح السور وترميمه عند قيامه بفتح مدينة القدس سنة 1187م. (4)
ففي سنة 587 هـ /1191م قام السلطان صلاح الدين الأيوبي بإعادة بناء سور القدس وتقويته وقد اشتغل هو وأولاده وأمراؤه وعماله في إعادة البناء، وتقويته، وتجديد أبراجه، بين باب العمود، وباب الخليل، وحفر الخنادق حول السور. واستمر الحكام الذين أتوا بعد صلاح الدين بتقوية السور إلى أن أصبح في غاية القوة والمنَعة. (5)
وفي سنة 616هـ /1219م أمر الملك المعظم - وقد خاف من احتلال الصليبيين لدمياط في مصر- فقام بتخريب أسوار مدينة القدس وكثير من مبانيها لأنه كان يشعر بعجزه عن المحافظة على المدينة، وخشي إن احتلها الصليبيون أن يستحكموا داخل أسوارها فيتعذر إخراجهم منها. ومع أسوار القدس خرب كثير من معالم المدينة، وخرج كثير من سكان القدس وامتلأت بهم الطرقات وتوجه بعضهم إلى الكرك وبعضهم إلى دمشق. (6)
أما السور الحالي فقد بُني ورمم معظمه في عهد السلطان العثماني سليمان الأول المعروف بالقانوني (926 - 974هـ /1520- 1566م)، حيث اهتم السلطان سليمان بمدينة القدس اهتماماً كبيراً وقام بأعمال عمرانية واسعة لا تزال تشهد على ذلك ولاسيما سور القدس حيث لا يزال اسمه منقوشاً في أماكن متعددة من السور وقلعتها وإصلاحاته في الحرم الشريف.
وكما مرّ معنا بأن أسوار القدس قد بُنيت ثم هُدمت عدة مرات وآخرها في عهد الملك المعظم، حيث أصبحت هذه الأسوار لا تقوى على حماية المدينة من المدافع. (7)
وكان لبناء هذا السور هدفان: حماية المدينة من الغزاة الأجانب وغارات البدو، واستمرّ بناء السور حوالي خمس سنوات (1536 - 1540م).
وطول السور حوالي أربعة كيلو مترات ومعدل ارتفاعه حوالي 12 متراً. وبلغ عدد أبراج السور في الوقت الحالي 34 برجاً وله سبعة أبواب. (8)
وللسلطان سليمان أيضاً برج اللقلق الواقع في زاوية السور الشمالية الشرقية قبالة متحف الآثار الفلسطيني، وبرج الكبريت القريب من باب المغاربة من جهة الجنوب، والأبراج الأخرى البارزة من السور والموزعة على مسافات اقتضاها محيط الأرض. (9)
وقد استُخدمت في بناء السور الأحجار الكلسية بأحجام مختلفة، ومن مداميك منظمة استعملت المونة الجيرية في عامتها مما أضفى على البناء قوة ومتانة. ولكن عامل الزمن دائماً بالمرصاد، ورغم أن المدة التي انقضت منذ الترميم العثماني الأخير للسور وتقدر بحوالي 470 سنة إلا أن السور مازال شامخاً يتحدى عوامل التلف والانهيار إلا في بعض المناطق التي تحتاج إلى الترميم والإصلاح للمحافظة على هذا الأثر التاريخي العظيم. (10)
وعندما زار المدينة مصطفى أسعد اللقيمي الدمياطي في سنة 1731م، وصف أبوابها في كتابه المخطوط ((موانح الأنس برحلتي لوادي القدس)) قائلاً: ((للمدينة سور محكم البنيان، بديع الشكل في الصناعة والإتقان، له ستة أبواب منيعة غريبة في الوضع بديعة)).
وسرد أبياتاً من الشعر في وصف بوابات القدس جاء فيها:
أسبـاط ساهـرة عامـود ثالثـها         بـاب الخليـل وداود مغـاربــه
وكانت هذه الأبواب تغلق يوم الجمعة في موعد الصلاة حتى لا يستولي عليها الصليبيون كما كان لهذه الأبواب حراس نظاميون يتناوبون الحراسة كل ساعة. (11)
وأبواب القدس السبعة التي ما زالت مستعملة هي:

1- باب العمود:
ويُعرف في التاريخ باسم باب دمشق لأنه مخرج القوافل إليها، وباب النصر أيضاً ويسميه الغربيون باب (استيفن)، وهو يعتبر من أبواب القدس الرئيسة وهو المنفذ الرئيس لها. ويعود تاريخه إلى عهد السلطان سليمان القانوني العثماني الذي قام بتجديده وإعادة بنائه سنة 944هـ 1537/-1538م. ويتكون هذا الباب من مدخل، وقوس مستديرة يقوم فوقه برج حجري صغير محمول على كابلين حجريين، وقد تم نقش اسم السلطان وألقابه وسنة تجديد الباب بين العقد والمدخل. ويغطي فتحة المدخل مصراعان من الخشب المصفح بالنحاس. (12)
أما سبب تسميته باسم باب العمود فقد بيّنت الحفريات التي جرت سنة 1936م وجود بابين يعود أحدهما إلى زمن الإمبراطور هادريانوس وأُضيف داخل أحدهما عمود، وبقي هذا العمود حتى الفتح الإسلامي، ولذلك سمّى العرب الباب باب العمود وكان يُدعى من قَبل كما ذكرنا باب دمشق لأن القوافل تخرج إليها منه. (13)
2- باب الساهرة:
 يُطلق عليه الغربيون باب هيرودوس، وباب مدلين، وهو مثل باب العمود يقع في الجانب الشمالي من سور القدس على بُعد نصف كيلو متر شرقي باب العمود. وقد تم إعادة إعمار هذا الباب في عهد السلطان العثماني أيضاً سنة 944هـ/1537-1538م. (14)
3 ـ باب الأسباط:
يقع في الحائط الشرقي، وهو مثل الساهرة من حيث الشكل، ويعود تاريخه أيضاً إلى عهد السلطان سليمان القانوني الذي قام بترميمه سنة 945 هـ / 1538- 1539م. (15)
يُطلق عليه اسم باب السباع، كما يُطلق عليه أيضاً باب ستي مريم، وكان اليهود يسمونه قديماً باب ((يهوشافاط)) لأنه يطل على وادٍ مسمّى بهذا الاسم. (16)
ويتألف هذا الباب من مدخل عالٍ كبير، وعقد حجري مدبب، وبينهما نجد تاريخ ترميم الباب واسم السلطان سليمان القانوني، وقد كتب النقش باللغة العربية. كما نجد نقشاً آخر باللغة التركية، يبيّن اسم السلطان وتاريخ الترميم واسم مشرف البناء وهو المرحوم الحاج حسن آغا.
ويقوم فوق العقد برج صغير على أربعة كوابل حجرية، وله سقاطة لصب الزيت المغلي على الأعداء ومزغل لرمي السهام. (17)
4- باب الخليل:
يطلق عليه الغربيون اسم باب يافا، وفي القدس كان يسمى باب إبراهيم، ويقع في الحائط الغربي. وقد تم إعادة إعمار هذا الباب وتجديده في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني سنة 945هـ/ 1538-1539م. (18)
 5- باب النبي داود:
يُسمى باب صهيون من قبل الغربيين، وهو يقع في الحائط الجنوبي وقد جُدِّد في سنة 974هـ /1540-1541م، في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني عندما أعاد بناء سور مدينة القدس. (19)
ويتكون هذا الباب من مدخل كبير، وعقد حجري مدبب، وفوقه برج حجري صغير محمول على (كابلين) حجريَين، ونشاهد اسم السلطان وسنة البناء منقوشة على حجر رخامي. ومن خلال هذا الباب تظهر آثار العمارة العسكرية من حيث الضخامة والارتفاع، والبرج الحجري الذي كان يستعمل من أجل المراقبة ورمي السهام وصب الزيت على الذين يحاولون الاقتراب من الأعداء. (20)
 6- باب المغاربة:
يقع هذا الباب في الحائط الجنوبي لسور القدس، ويسمى أيضاً الباب الصغير لصغر حجمه نسبياً، ويطلق عليه الغربيون اسم باب المغارة، ومن الآثاريين من يزعم إنه باب القمامة القديم، ولكن على الأرجح أن باب القمامة يقع إلى الجنوب أكثر من ذلك، ومن هذا الباب كانت تخرج جنازات الموتى لتدفن في جبل الزيتون. (21)
وقد تم إعادة إعمار هذا الباب وتجديده من جديد في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني سنة 947هـ/1540م.
7- الباب الجديد:
يسمى أيضاً باب عبد الحميد لأن السلطان العثماني عبد الحميد الثاني هو الذي قام بافتتاحه سنة 1898م وقد توافق افتتاحه مع زيارة الإمبراطور الألماني غليوم الثاني لمدينة القدس.
ويقع هذا الباب غربي باب العمود على مسافة كيلو متر تقريباً، وهو يُعد من أحدث أبواب القدس عُمراً.
وبالإضافة إلى هذه الأبواب السبعة يوجد أربعة أبواب مغلقة. (22)
وأبرز الأبواب الأربعة المغلقة: هي الباب الذهبي أو باب الرحمة ويقع في الجدار الشرقي للحرم الشريف جنوب باب الأسباط عمارته البيزنطية الباسقة ذات القباب المتماثلة من بناء الإمبراطورة يوديسيا في القرن الخامس الميلادي.
أُغلق الباب الذهبي سنة 1530م، ويقال إنه في يوم الحساب يدخل المؤمنون الصالحون من جانبه الأيمن المسمّى ((باب الرحمة))، بينما يمرّ الكفار من جانبه الأيسر المسمى ((باب الكفارة)) أو ((باب التوبة)). (23)
وبذلك نجد إنه بسبب الأهمية الكبيرة لموقع مدينة القدس فإن بُناتها الأوائل وهم العرب اليبوسيون قاموا ببناء أول سور يحيط بها من أجل حمايتها والدفاع عنها ضد هجمات الأعداء.
وعندما كان يأتي أيّ محتل فيما بعد على تلك المدينة فقد كان يقوم بتحصينها وترميم السور وبناء الأبراج لأن هذا السور يكون بمثابة العامل الكبير في الدفاع عن المدينة وحمايتها ضد هجمات الأعداء.



مراجع البحث
 ـ أحمد عباس ـ القدس الدامية ـ مطابع شركة الإعلانات الشرقية دون ذكر تاريخ الطبع ـ ص30
2 ـ يحيى الفرحان ـ قضية مدينة القدس ـ سلسلة المدن الفلسطينية (6) تصدر عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ـ ص19
3 ـ د. أحمد سوسة ـ مفصل العرب واليهود في التاريخ ـ دار الحرية للطباعة ـ بغداد ـ ط 5 ـ 1981 م ـ ص 733 ـ 734
4 ـ د ـ خيرية قاسمية ـ قضية القدس ـ دار القدس بيروت ـ لبنان ـ 1979 م ـ ص11
5 ـ رائف يوسف نجم وآخرون ـ كنوز القدس ـ ط 1 ـ 1403 هـ / 1983 م ـ ص25
6 ـ الموسوعة الفلسطينية ـ مجموعة باحثين ـ القسم الثاني الدراسات الخاصة ـ 1990 م ـ المجلد السادس ـ مرجع سابق ـ ص 816
7 ـ محمود العابدي ـ الآثار الإسلامية في فلسطين والأردن ـ جمعية عمال المطابع التعاونية ـ عمّان 1973م ـ ص113
8 ـ القدس في التاريخ ـ أبحاث لعدة باحثين منهم: د. عبد العزيز الدوري ود. مصطفى الحياري ـ حرّر وترجم الطبعة الإنجليزية د. كامل جميل العسلي ـ مطبعة الجامعة الأردنية ـ عمّان 1413 هـ /1992م. ص 233
9 ـ يحيى الفرحان ـ مرجع سابق ـ ص86     
10 ـ رائف يوسف نجم وآخرون ـ ص32
11 ـ مجلة الفيصل ـ مجلة ثقافية شهرية تصدر في المملكة العربية السعودية ـ العدد 203 ـ 1413 هـ / 1996م ـ ص 76
12 ـ رائف يوسف نجم وآخرون ـ ص 344     
13 ـ مجلة العربي مجلة ثقافية شهرية تصدر عن وزارة الإعلام بدولة الكويت العدد 518 كانون ثاني / يناير 2002 ـ ص 50
14 ـ الموسوعة الفلسطينية ـ إصدار هيئة الموسوعة الفلسطينية ـ دمشق 1984 م ـ المجلد الثالث ص 518
15 ـ يحيى الفرحان ـ مرجع سابق ـ ص 35         
16 ـ د ـ حسن ظاظا ـ القدس ـ كتاب صدر مع مجلة الفيصل العدد 232 ـ 1416 هـ / 1996 م. ص37
17 ـ رائف يوسف نجم وآخرون ـ ص 352     
18 ـ الموسوعة الفلسطينية ـ دمشق 1984 م ـ المجلد الثالث ـ مرجع سابق ص 518
19 ـ محمد حسن شرّاب ـ بيت المقدس والمسجد الأقصى ـ دار القلم دمشق ـ الدار الشامية بيروت ـ ط 1 ـ 1415 هـ / 1994م. ص 37
20 ـ رائف يوسف نجم وآخرون. ص 346 ـ 347
21 ـ د ـ حسن ظاظا ـ مرجع سابق ـ ص 37
22 ـ مجلة الفيصل ـ العدد 203 1413 هـ / 1996م. مرجع سابق ص 76
23 ـ د ـ يوسف شوقي ـ قبة الصخرة ـ وزارة الإعلام سلطنة عُمان ـ مطبعة مزون مسقط 1987م ـ ملاحظة لا يوجد ترقيم لصفحات الكتاب.
 



المصدر : الباحثون العدد 74+75 تشرين2 – كانون1 2013
إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 9817


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.