الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2010-09-02 | الأرشيف مقالات الباحثون
قاع المحيطات مصدر معادن المستقبل -ترجمة محمد الدنيا
قاع المحيطات مصدر معادن المستقبل -ترجمة محمد الدنيا

ترقد في أعماق البحار ملايين الأطنان من المعادن الخام: الذهب، والنحاس، والفضة.. ثروة حقيقية للصناعة المستقبلية على أعماق تتجاوز 1500م. ولكن، تبقى ضرورة ضبط تأثير استغلالها على البيئة البحرية.
في مثل هذه الأعماق، يخيم الظلام والبرودة على كل شيء بشكل مطلق. الضغوط فيها عملاقة أيضاً. مع ذلك، هنا، على هذه الأعماق، يتبلور بحث جديد عن الذهب، بل بشكل خاص عن النحاس، والزنك، والحديد، والمنغنيز، وخامات أخرى أيضاً. من المؤكد أنه وضعت خرائط للقيعان المحيطية الكبرى – التي تشغل ثلثي كوكبنا –، لكنها أقل دقة بكثير من تلك التي وضعت للقمر. لا توجد طبعاً في الوقت الحاضر أكثر من عشر مركبات مائية مأهولة قادرة على الحركة في أعماق الماء. إلا أن عالم الصمت هذا قد يشهد عما قريب صخب حفارات ضخمة ستطحن الصخور على عمق أكثر من 1000م لاستخراج معادن خام ثمينة. لكن هذه الثورة التقانية لاتسير دون مخاطر بلا شك: إذا لم توضع ضمن إطار مناسب، يمكن أن تتمخض عن أضرار لا يمكن إصلاحها في البيئة البحرية.
عمليات استغلال حتى عمق 4000 م
كان مهندسو البترول هم من بدأ حركة استغلال القيعان العميقة ببحر الشمال منذ سبعينيات القرن العشرين، من قبيل الاختبار، حيث شرعت الشركات الكبرى (BP, Shell, Exxon, Total…) باستغلال طبقات الهيدروكربونات الواقعة على عمق مئات الأمتار تحت السطح، ثم غامرت بالحفر على نحو أعمق فأعمق. واليوم، الطبقات التي تستغل في عرض " أنغولا "، والبرازيل، وخليج المكسيك تقع عادة على عمق أكثر من 2000م، وهناك عمليات استغلال تجري على عمق 4000م في أماكن أخرى. أصبح الكشط، والحفر، والثقب، والتقطيع عميقاً جداً تحت السطح، بأدوات موجهة عن بعد، أمراً يكاد يكون روتينياً. لم يعد مهندسو البترول وحيدين في ذلك. أصبحت شركة " دي بيرز " De Beers، المنتجُ العالمي الرئيسي للألماس، تستخرج نصف إنتاجها السنوي من حقول بعيدة عن الشاطئ، على عمق 200م، في عرض الشواطئ. ولكن، يبقى أمام المستغلين المنجمين أن يتغلبوا على عقبة أخرى: رفع مواد صلبة - وليس فقط سوائل، أو غازاً - من الأعماق التي تزيد عن 1500م. إن من شأن تحقيق هذه القفزة أن تمهد الطريق نحو القيعان البحرية العميقة.
ما هي المواد المستهدفة؟ يستهدف الصناعيون بشكل رئيسي السلفيدات (الكبريتيدات) sulfures المحيطية، وهي معادن خام غريبة تنتج عن اتحاد كبريتٍ وعشرات المعادن الخام، من الحديد حتى السلينيوم sélénium النادر جداً. ينبغي البحث عن هذه المعادن الخام حيثما تتشكل، تحت الماء، في ينابيع المياه الحارة، على التضاريس المحيطية أو بجوارها. هذه الينابيع تحت المائية هي غالباً مجموعات من عشرات المداخن المعدنية cheminées minérales التي تلفظ باستمرار ألسنة من مقذوفات تشبه الحبر الداكن. " تقذف فوهات هذه المداخن سائلاً حامضياً جداً (pH2 أو pH3) وحاراً جداً (نحو 350 درجة)، يحوي العديد من المعادن الخام، وهو ناتج عن دوران ماء البحر عبر الصخور البركانية، والرسابات، وصدوع الوشاح الصخري في المحيط. عندما يصل هذا السائل إلى ماء البحر، يبترد فجأة، مما يؤدي إلى ترسب معادن خام غنية على جدران المدخنة، وعلى القيعان البحرية في أماكن أبعد "، حسب شرح " إيف فوكيه " Yves Fouquet، مدير مختبر الكيمياء الجيولوجية وهندسة العدانة في معهد Ifremer بمدينة " برست " / فرنسا. ينتهي الأمر بالمداخن (التي يصل ارتفاعها حتى 40م) بأن تنهار على نفسها بتأثير وزنها، ولكن لتتشكل أخرى جديدة سريعاً على أنقاض السابقة، بنتيجة قربها من الصهارة magma.
تنشأ على هذا النحو، بمرور آلاف السنوات، جبالٌ حقيقية، بقطر بضع مئات من الأمتار، وارتفاع بضع عشرات من الأمتار، قوامها معدن خام مُصْمَت minerai massif كشفت دراسات عن غناه الضخم جداً أحياناً: أكثر من 10% من النحاس، مثلاً. يحوي بعض الينابيع أكثر من 20% من الزنك، و25% من الحديد، والذهب بمعدل 15غ / طن، وكذلك الفضة، بمعدل 400 غ / طن! ويؤكد الباحثون، بتعميم المعطيات المتوفرة لديهم، إنه توجد في قيعان المحيطات آلاف الحقول المائية الحارة (حُددت اليوم مواضع 250 منها فقط خلال حملات الاستكشاف تحت البحر) وأن الأكبر بينها قد يحوي عشرات ملايين الأطنان من المعادن الخام – وهي كمية كمونية عملاقة.

ثلاثون سنة من الدراسات
أنجزت شركات خاصة ومعاهد أبحاث أمريكية، وإنكليزية، وألمانية، وكندية، وروسية، ويابانية وصينية... وفرنسية مثل " معهد الأبحاث الفرنسي لاستغلال البحر " Ifremer، مجموعةَ حملات استكشاف ودراسات منذ نهاية سبعينيات القرن الماضي. وبالطبع، يتطلب استخراج هذا المعدن الخام استثمارات هامة. ذلك إنه إذا كانت تقانات المياه العميقة موجودة، فإنها كانت كلها قد طُورت لاستعمالات أخرى. المطلوب إذاً تكييفها وتطوير عتاد إنتاج نوعي. يتطلب ذلك إنفاق مئات ملايين الدولارات، ومخاطرة مالية لا يستهان بها.
يتوقع أن تكون شركة Nautilus Minerals الكندية، التي لديها الآن، بعد اثنتي عشرة سنة من التحضير، ملف تقني متقن في أصغر تفاصيله، أن تكون أول المستثمرين في هذا الميدان. طلبت Nautilus Minerals، عقب اكتشافات علمية، رخصةَ استغلال في عرض " بابواسيا غينيا الجديدة " (في أوقيانيا، بالمحيط الهادئ)، في مكان مثالي للتنقيب المنجمي تحت البحر: على عمق 1700 م ومسافة 70 كم عن مرفأ " رابول " Rabaul، في المياه الهادئة لبحر " بسمارك " Bismarck. قد تصل مساحة الموقع، المسمى " سولوارا 1 "، إلى 11 هكتاراً. النحاس والذهب هما السائدان في هذه الطبقة.
في الواقع، باتت الشركات الكبرى للصناعة المنجمية مستعدة على ما يبدو كي تدعم الشركة الكندية: دخلت شركة Anglo - American معها بنسبة 10% من رأسمالها، وتملك شركة روسية هامة لصناعة الحديد 20% من رأسمالها. ذلك أن المشروع يرتكز إلى أفضل التقانات الموجودة في ميدان المياه العميقة. ستقوم شركة Soil Machine Dynamics البريطانية بصنع الحفارتين البالغ طول كل منهما 15 م، بارتفاع منزل من ثلاث طوابق، مع قدرة على سحق 6000 طن من الصخر في اليوم. وكلفت شركة Technip الفرنسية الرائدة على صعيد التقانات النفطية بصنع القسم الخاص بعمليات رفع المعدن الخام إلى السطح (خصوصاً المضخات الأربع الفائقة القوة). وتفاوض الشركة الآن لشراء سفينة الخدمة، التي هي بمثابة القاعدة الخلفية لهذا النمط من العمليات. يقول " سكوت تربيلكوك " Scott Trebilcock، المدير المساعد في الشركة الكندية: " لا نتطلع فقط إلى أن نكون منتجين للنحاس والذهب. نحن شركة موارد تحت بحرية، وتوجد طبقات معدنية أخرى كثيرة تسود فيها معادن غير الذهب والنحاس ".

نظام إدارة للمحيط؟
تطرح هذه الطموحات المعلنة بوضوح السؤالَ حول التأثير البيئي لهذه الاستراتيجية الجديدة للصناعة المنجمية، والذي كان قد بدأ يثير معارضات. " في الوقت الذي نعتقد اليوم أن ينابيع المياه الحارة ربما كانت مهدَ الحياة على الأرض، فإن التجمعات البيولوجية الوحيدة المرتبطة بها لم تكتشَف إلا منذ نحو ثلاثين سنة فقط. هذه التجمعات هي المنظومات البيئية المركبة كيميائياً [ التي تركِّب مادتَها العضوية من خلال الطاقة الكيميائية المنحدرة من المداخن المعدنية ] الرئيسية في العالم، وهي عالية الإنتاجية ونوع من واحات الأعماق عالية الكتلة الحيوية biomasse جداً. معظم الحيوانات الموجودة هنا، بدءاً بالديدان العملاقة حتى الرخويات والسرطانات، غير موجودة في مكان آخر، ولا يعرف عنها العلم إلا القليل جداً. وهنالك كائنات حية لم نحددها بعد "، يقول " يوشن هالفار " Jochen Halfar، الخبير الكيميائي من جامعة " تورنتو ". يتمنى الباحث إذاً أن يضع المجتمع الدولي " نظام إدارة للمحيط " يمكن أن يرسم قواعد استغلال تهدف إلى حماية البيئة. يشير " يوشن هالفار "، الذي يتمنى رؤية ينابيع المياه الحارة " مصنفةً في " مجالات بحرية محمية "، إلى أنه يجب اتخاذ تدابير، الآن: سيكون من الأصعب مكافحة الممارسات الأكثر تدميرية بعد أن ينطلق النشاط المنجمي البحري. ويعبر عددٌ من المنظمات غير الحكومية، مثل الـWWF، عن القلق إزاء صعوبة (يستشهدون في ذلك بالصيد البحري) الإلزام بتطبيق قواعد في عرض البحر وفي الأعماق، وتلفت الانتباه إلى النقص الحالي في المعارف المتعلقة بالأضرار البيئية الناجمة عن هذه النشاطات.
يرد " سكوت تربيلكوك " على هذه الضغوط قائلاً: " أجرينا دراسات تأثير على البيئة متقدمة جداً وخططنا لكل أنواع التدابير لحماية البيئة. سنعيد حقن الماء كله الذي سنرفعه من القيعان العميقة بهدف تجنب إلحاق خلل ببنية عمود الماء..". يدعمه في ذلك " إيف فوكيه " بالقول إن ملفNautilus Minerals  لا تنقصه الحجج: " يترك النشاط المنجمي على اليابسة تأثيراً بيئياً كبيراً جداً. ذلك جزئياً لأن المعدن الخام هنا فقير، مما يتمخض عن حجم فضلات ضخم جداً واستهلاك طاقة ضخم أيضاً. أما في الماء، فيسحبون معدناً خاماً مركزاً جداً ومصمتاً، يتوضع على قاع المحيط: يكفي تفتيته ثم شفْطه. بذلك، تكون الفضلات غير القابلة للاستخدام في حدها الأدنى ". هناك جانب آخر يؤخذ بعين الاعتبار: النشاط المنجمي على اليابسة يتطلب إقامة بنى تحتية ثقيلة، أبنية، وطرق، وخطوط كهرباء..، بينما يتم رفع الأجهزة والأعتدة كلها حالما ينتهي استغلال الموقع تحت البحر. أخيراً، المواقع الأفضل على الصعيد المنجمي بعيدة بمسافة عدة كيلومترات عن ينابيع المياه الحارة الثمينة. ذلك أن الترسبات ما تزال في طور التشكل بمستوى الينابيع نفسها. ستعمل الحفارات حسب قولهم في المناطق ذات التنوع الحيوي الضئيل.
يبقى أن نذكر، وفقاً لمعطيات هذا الخبير، إنه سيلزم مزيد من الدراسات قبل البدء بالاستغلال المنظم للقيعان العميقة. " يجب أن نعرف أكثر، وأن نضع موازنات انطلاق خاصة بالتنوع الحيوي في هذه المناطق، وأن نحدد المناطق الجديرة بالاهتمام كي نعمل بالشكل الأمثل. ذلك لأنه إذا ما أنجزنا العمل البحثي بصورة متقنة حول الموارد المنجمية فإنه سيطور معارفنا حول التنوع الحيوي، مما يساعد بشكل خاص في تحديد مناطق مرجعية ومجالات تنبغي حمايتها جوهرياً ". يقوم أحد الرهانات على تجنب ظهور مناجم مدمرة في واحدة من آخر البيئات الخالية تقريباً من كل نشاط بشري، حيث يسعى كل واحد ليحصل منها على أكبر قدر ممكن من الأرباح.

ما يقوله القانون
تختلف قواعد نشاط الصناعة المنجمية وفقاً لما هي المنطقة، مقتصرة على دولة بعينها أم هي ضمن المياه الدولية. ففي المناطق المقتصرة على دولة محددة، التي تمتد لمسافة 200 ميل بحري عن الشواطئ، تكون هذه الدولة هي صاحبة السيادة عليها. أما في المياه الدولية، فإن منح التراخيص هو من اختصاص " السلطة الدولية لقيعان البحار " Autorité internationale des fonds marins التي تسعى لمنح مناطق النشاط بشكل عادل. بعد أن سنت هذه السلطة قوانين بشكل خاص حول عُقيدات nodules الطبقات الصخرية، تدرس في الوقت الحاضر موضوع الكبريتورات sulfures وترسبات المنغنيز. انحصر استكشاف هذه الطبقات حتى الآن في المناطق المقتصرة على الدول، حيث القواعد الناظمة أكثر وضوحاً.

بُسْطٌ من المعادن
ليست الكبريتورات الرواسبَ المعدنية الوحيدة في المحيط، يتغطى نحو 2% من قيعان المحيطات بـ" ترسبات حاوية للكوبَلت "، نوعٍ من البُسْط tapis تصل ثخانتها إلى 25 سم، غنية بالكوبالت cobalt، والبلاتين platine والتيتان titane. تبدو هذه الترسبات، التي تقع على عمق أكبر قياساً بالكبريتورات (بين 2000 إلى 3000 م غالباً)، والمنتشرة جداً، أصعبَ استغلالاً. يوجد مورد آخر بعمق أكبر، نحو 5000 م: عُقيدات متعددة المعادن، نوع من الكريات الغنية بالنيكل، والنحاس والكوبالت، والمنغنيز بشكل خاص. أثارت هذه الثروات في نهاية ستينيات القرن العشرين كثيراً من الاهتمام الذي أفضى إلى رسم مخططات مشاريع صناعية. لكن الروبوتية والمعلوماتية كانتا في ذلك الحين ببداياتهما، وكان من المستحيل استغلالها على هذا العمق.
المصدر: Science & Vie, novembre 2009

 



المصدر : العدد 39 أيلول 2010
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 7384


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.