الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2011-01-05 | الأرشيف مقالات الباحثون
اختيار الشريك في غرام الخمائر-د. ماري شهرستان
اختيار الشريك في غرام الخمائر-د. ماري شهرستان

الحب باتحاد قلبين لا يوجد إلا عند البشر!... أما الخميرة، هذا الفطر وحيد الخلية الذي يتكاثر عادة بالانقسام أو بالتبرعم يستطيع أيضاً أن يتوالد بالاتحاد الروحي مع مثيله. وفي هذه الحالة يؤخذ التعبير حرفياً. والخميرة التي أجريت عليها الدراسة تسمى خميرة الخباز.
عندما يُفقد الخبز نأكل الحلوى (البسكويت)... خصوصاً إذا لم يكن لدينا خميرة، بدون خميرة يصبح الخبز قطع مسطحة مثل البسكويت.
خميرة الخباز تسمى ساكاروميسه سيرفيسيه Saccharomyces cervisiae وهي فطر مجهري وحيد الخلية يحوِّل قسماً من السكر أو النشا الموجود في الطحين إلى ديأكسيد الكربون الذي يخمر الخبز. إنها تفاعلات تخمير تنتج الكحول أيضاً الذي يتبخر بالطبخ ومجموعة من المكونات الأخرى التي تعطي الخبز نكهته المحببة(2). كما باستطاعة هذا الفطر تحويل المواد العضوية وتخميرها سواء أكانت عضوية أو نباتية.
تستخدم الخمائر في صناعة النبيذ والبيرة والمواد الروحية والكحول الصناعي والخبز. كان استخدامها شأناً معروفاً منذ عصور قبل التاريخية، غير أن فهم الآليات الميكروبيولوجية يعود تاريخه إلى ظهور أعمال لويس باستور Louis Pasteur في القرن التاسع عشر. فالمعارف العلمية والتقنية التي تم اكتسابها سمحت بزراعة واستخدام كميات كبيرة من الخمائر في عمليات التخمير الصناعي كما في إنتاج الفيتامين B والتيامين ومضادات الحيوية والهرمونات والستيروئيدات. كما تستخدم الخمائر كغذاء للحيوانات.
لهذه الأجسام المجهرية أشكال متنوعة وفق جنسها (دائرية، بيضوية، مثلثة، أو مدققة الطرفين كشكل الليمون) لكنها تكون بيضوية بشكل عام وبحوالي 6 إلى 10 ميكرون وتصل إلى 50 ميكرون. وهي تتكاثر بالتبرعم أو بالانقسام إلى شطرين. وهي قادرة غالباً على إتمام التبوغ بهدف الركود في الأوساط غير الملائمة أو بهدف الانتشار.
عندما نتحدث عن "خميرة" دون تعيين، يقصد بها بشكل عام خميرة الخباز أو خميرة البيرة أو فطر السكر Saccharomyces cervisiae. ينبغي أن يتم تفريقها عن الخميرة الكيميائية، لتجنب أخطاء كارثية في الطبخ!....
هناك أصناف عديدة من الخمائر وخصوصاً الأنواع التي لها مفعول مرضي مثل الـ"كانديدا candida" " أي فطر الميكوز الذي يسبب الالتهابات في الجسم ويفسد النبيذ.
الخواص البنيوية
الخمائر هي عضويات مجهرية تمتلك خصائص بنيوية خاصة بهذا النوع من الخلايا وخصائص نوعية تعود للخمائر نفسها:
الخصائص الثابتة:
لها حاجز أو غلاف نصف شفاف يحيط بالخلية، إنه حاجز خليوي يحيط بالغشاء البلاسمي ويحمي الخميرة من الأذى الفيزيائي والكيميائي للوسط الخارجي. يتألف هذا الحاجز من طبقة خارجية من المانوبروتيئين mannoproteines بالاشتراك مع غلوكونات glucanes وطبقة داخلية من الغلوكان مع كمية قليلة من الشيتين chitine.
ولها غشاء سيتوبلاسمي يتألف بشكل رئيسي من:
 "الفوسفوليبيد phospholipids وهي طبقة مزدوجة، جزء منها خارجي محب الماء hydrophile وجزء داخلي محب الشحم lipophile.
يحتوي على العديد من المواد البروتينية الأساسية والعرضية التي لها أدوار مختلفة مثل الخمائر المسماة بروتياز protease التي تحمل المواد وتنقلها من المحيط الخارجي إلى وسط الخلية الداخلي أو أنها تنقل المواد من الداخل إلى المحيط الخارجي للخلايا.
النواة:
تحتوي على المعلومات الوراثية للجينوم الكروموزومي للخميرة. كما فيها مجموعة الكناسج التي تتألف منها الخلية والتي تلعب دوراً هاماً في التنفس الهوائي للخميرة وفي إنتاج الـATP.
الخصائص المتغيرة:
هناك تجويفات في البروتوبلاسما، كناسج، لها مظهر متجانس، تفيد كمسافات تخزين لمختلف المواد.
الخصائص الوراثية
الخمائر هي عضويات تمتلك نواة وكروموزومات خطيّة. يحتوي فطر السكر Saccharomyces على 16 كروموزوم أحادي أو على 16 زوجاً من الكروموزومات الخطية وذلك وفق شكل الخلية إن كانت فردية (المنطش) haploide أو ثنائية الصبغياتdiploide.
كما يوجد إلى جانب الصبغيات جزيئات صغيرة من الـADN الدائري بحوالي 6000 زوج أساسي، وتشكل البلاسميدات بين 50 إلى 100 نموذج بالخلية الواحدة وهي ذاتية الاستجابة والتحول دون التأثير أو أذية حياة الخلية. وهي تحمل المعلومات الوراثية لبعض السمات غير الأساسية لحياة الخميرة. لكن لها دور كبير في جميع العمليات الوراثية الخاصة.
خمائر قاتلة
بعض الأرومات من فطر السكر تحتوي في السيتوبلاسما على فيروسين. والمادة الوراثية للفيروس الصغير ترمز إلى سم خارج خلوي بإمكانه أن يقتل خمائر أخرى، وبروتيئين مقاوم لهذا السم نفسه ليمنع الخمائر القاتلة ""Killer من أن تقتل بعضها بعضاً!... أما "الفيروس الكبير" فهو ضروري للتكاثر وللحفاظ على الفيروس الصغير في السيتوبلاسما!..

دورة الحياة
لفطر السكر دورة بيولوجية خاصة. فهو قادر على التكاثر بنمطين: النمط الثنائي (2n=32 كروموزوم) والنمط الفردي (1n=16 كروموزوم).
طرق التكاثر
تتكاثر الخمائر بطريقتين مختلفتين: بالطريقة الجنسية والطريقة اللاجنسية.
الحياة الجنسية عند الخمائر(3)
 تتكاثر الخميرة الفردية بالتبرعم عندما تكون الظروف مؤاتية، حيث تلد الخلية الأم خلية - ابنة مثيلتها وراثياً وهذا ما يسمى بالـ mitose.
هناك خلايا فردية من نمط "a" وخلايا فردية من نمط ""alpha حيث لها رموز جنسية متميزة الواحدة عن الأخرى، ولا يختلف هذا النمطان من حيث التشكل بل من حيث الفيرومون الذي يفرزانه:
الخليتان الفرديتان تفرزان كل واحدة منها "الفيرومون" (كالهورمون عند الحيوان)
فهو إما MATa أو MATalpha. والفيرومونات المحررة لها خصوصية في السماح بإطلاق عملية الإلقاح باتحادها مع متلق نوعي عند الخلية الأخرى.
ويؤدي الاتحاد بين الخلية a"" والخلية "alpha" إلى ولادة خلية a\alpha ثنائية الصبغيات أي تحتوي على زوجين من الكروموزومات (خلية ثنائية الصبغيات).
يقيم الباحثون تماثلاً بين هذه الآلية وبين آلية الاختيار الجنسي عند الحيوانات. فعند الحيوانات التي تتكاثر بالتناسل، تكون نوعية الإشارات الصادرة لجذب الشريك المنتظر للاتحاد وللتوالد، سواء أكان باجتذاب غرامي أو باجتذاب هرموني أو بإبعاد المنافس الغريم، هي من نوع الإشارات الحاسمة في الاختيار الذي سينفذه الشريك المستهدف. "يحصل الأمر نفسه بالنسبة إلى الخميرة، فهي سوف تختار الخلية التي تصدِر أكبر كمية من الفيرومون لأن ميزة هذه الإشارة تعتبر على أنها دليل صحة. فإذا كان الإصدار ضعيفاً جداً أو بعيداً جداً لن يكون هناك اتحاد"(4).
عندما تمرّ خميرة بالقرب من خميرة أخرى، فهي تتحسس الفيرومونات التي تنبعث عنها (والفيرومونات هي كالهورمونات، إنها نوع من الرسائل الكيميائية التي تطلق التفاعلات الفيزيولوجية أو السلوكية)، فإن صدرت عن خميرة بصحة جيدة فهي سوف تسبب تفاعلات كيميائية متسلسلة تجعلها مهيئة جنسياً؛ فبالنسبة إلى هذه العضويات البسيطة جداً، هذا يعني أن الخلية تتهيأ للاتحاد مع شريكتها، إذ ستلعب فيروموناتها الخاصة بها الدور نفسه بالنسبة إلى الخلية الأخرى. وكي لا تفوت فرصة التناسل عندما تسمح الظروف، فإن الطبيعة قد نظمت الأمور بشكل مناسب تماماً: بحيث لا تأخذ آلية أخذ القرار أكثر من دقيقتين؛ إنها صعقة حب خلوية حقيقية(5)!.
لقد اكتشف الباحثون أن خميرتين اثنتين تقومان بالآلية التي تطلق عملية الاتحاد أو "المزاوجة" ،هاتان الخميرتان تتنافسان لإيقاف أو لقبول المجموعة الكيميائية للفوسفات بتعديل بروتيئين واحد كأساس، وكل واحدة بطريقتها الخاصة، ورمز هذا البروتين "" Ste5 وهو اللاعب الأساسي في هذه العملية؛ فعندما يبلغ عيار الفيرومونات الجنسية مستوى حرجاً، تخلص إحدى الخمائر بالتغلب على الأخرى فتطلق سلسلة فجائية من التفاعلات الكيميائية التي تحوِّل الخلية وتحرضها إعداداً لها على الاتحاد؛ أي أن إحدى الخمائر تربح المعركة بشكل فجائي بحيث يؤدي ربحها في هذا الزواج إلى عملية التوالد.
 يعزو بعض البيولوجيين عامة هذه التحولات إلى شكل الجينات. لكن الظاهرة التي تم ملاحظتها ودراستها قد جرت بسرعة كبيرة خلال دقيقتين، بحيث نستنتج أن هذا التحوّل ليس نتيجة فعل الجينات النوعي، بل إن سبب هذه السرعة هو الاختيار الجنسي؛ فإذا كان في الساحة نفسها العديد من المنافسين، يصبح من الهام الفعل السريع مع المرشح المناسب للتزاوج، والمضي للاتحاد معه بأسرع وقت ممكن."
تدعى هذه الآلية في التكاثر من النموذج "كل شيء أو لا شيء" ولها فائدتان: كل الخمائر يمكنها التوالد بصرف النظر عن عدد البروتيئينات التي في بنيتها، وهي آلية سريعة جداً وتعتبر "ثابتة"(6) طالما أن الزمن الذي تتحاذى فيه الخميرتان هو زمن قصير نسبياً.
إنه أمر شيق وممتع أن نلاحظ على مستوى الجزيئي في الخميرة، المبادئ التي رسخها داروين ليشرح وفقها لماذا تختار البقرات الثيران الأقوى أو لماذا تختار الطاووسة الطاووس الذي له أجمل ريش! وبالدقة نفسها، تختار الخمائر شريكها الذي يفرز أكبر كمية من "الفيرومون" وبأفضل المواصفات المميزة.(7)
وطالما ظلَّ المحيط ملائماً تتكاثر ثنائية الصبغيات بالتبرعم؛ لكن عندما تصبح البيئة معادية وينقص الغذاء، تعود الخلية إلى طور الفردية بآلية "التنصف أو الإنشطار" الـ"meiose حيث تلد الخلية الأم خليتين تسميان "شِقيتين" أي يمكنهما التناسل ولا تحتويان إلا على سلسلة واحدة من الكروموزومات (فردية المنطش) فيهما قابلية للاتحاد لتولدان خلية شِقية، أي نحصل في النهاية على 4 من النوى الفردية داخل بوغ (زقي).

خلايا الإنسان قريبة جداً من حيث البنية من خلايا الخمائر، فهذه الخلايا تحوي على الـADN في نواتها، ويسمح هذا الاكتشاف بفهم أفضل لآلية عمل خلايانا. ووفق الباحثين فإنه من المحتمل أن تخضع التحولات الخلوية التي تسمح للخلايا المتماثلة في الجنين الإنساني بأن تتمايز لتصبح خلايا كبدية، قلبية أو عصبونية، لأنماط هذه الآلية نفسها التي تحصل عند الخمائر. كما أن هذه الأبحاث توضح بشكل أفضل كيف تصبح الخلية السليمة خلية سرطانية (عرطلة) وكيف تتكاثر بطريقة غير مضبوطة، ففي هذه الحالة إنها آلية الاتصال هي التي تنقطع وتتوقف ويحصل ضياع في الهوية عند الخلية السرطانية(8).

كانديدا Candida
أهم أنواع الخمائر هو نوع الكانديدا آلبيكان candida albicans المنتشرة في كل أرجاء المسكونة وتشكل عادة نديم يحتمله الإنسان السليم في فمه وعلى بشرته وفي جهازه الهضمي. ويصبح مرضياً ويسبب أحياناً "داء الفطار mycose" والـ"قلاع" عند الإنسان وبعض الحيوانات عندما تضعف العضوية.
تتكاثر الكانديدا في وسط حامضي، PH2 إلى PH6 ويمكنها أن تظل على قيد الحياة في وسط يصل إلى PH9. لكنها تشكل استثناء عن القاعدة بالنسبة إلى الرمز الوراثي إذ إن عمومية هذا الرمز لا تطبق على هذه الخميرة.
في الماضي كان الالتهاب الفطري بالكانديدا يترافق مع ضعف مقاومة الجسد كما عند الشيوخ أو في حال وجود أمراض مزمنة كمرض السكري حيث مهما كانت شدتها كانت تؤدي إلى القلاع، ومنه المثل الشعبي: "لا يموت الإنسان من القلاع بل يموت ومعه قلاع".
في القرن الواحد والعشرين يموت الأشخاص من التهابات الكانديدوز candidoses iatrogenes التي تتكون إثر المعالجات العشوائية: كمضادات الحيوية ومركبات الكورتيزون.

المصادر
الموسوعة الحرة، صحيفة لوفيغارو، Journal Forum – جامعة مونتريـال.

هوامش:
(1) الدكتورة ماري ميخائيل شهرستان، باحثة ومترجمة
(2) Christina Blais، nutritionniste et professeure en science des aliments
(3) Journal Forum – نشرت في 18 نيسان 2010 في مجلة Nature. دراسة أجراها البروفسور ستيفن ميشنيخ، أستاذ البيوكيمياء في جامعة مونتريـال – كندا.
(4) ستيفن ميشنيخ
(5) Tristan Vey (lefigaro.fr) – 22\4\2010
(6) parametre
(7) Tristan Vey (lefigaro.fr) – 22\4\2010
(8) دانييل باريل Daniel Baril - قسم الكيمياء الحيوية في جامعة مونتريـال.




المصدر : الباحثون العدد 43 كانون الأول 2011
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 3214


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.