الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2011-03-03 | الأرشيف مقالات الباحثون
النفايات وظاهرة الاستهلاك- المهندس فايز فوق العادة
النفايات وظاهرة الاستهلاك- المهندس فايز فوق العادة

ينظر العلماء إلى مشكلة النفايات باعتبارها من أهم القضايا البيئية التي تتوجب معالجتها، نتطرق فيما يلي إلى بعض الوسائل المتبعة لإنقاذ البيئة من أخطار النفايات.
نستطيع تعريف المدنية المعاصرة بأنها نمط استهلاكي جماعي يتسم بإنتاج النفايات على مقياس واسع دون خطة أو برمجة واضحة، كما هو الحال في كل أصناف الإنتاج، إن التنوع غير المحدود للنفايات هو الخاصة الرئيسية للمدنية.
هناك أزمة في العالم تعرف بأزمة النفايات، إن أبسط طريقة للتخلص من النفايات هي رميها في أماكن خاصة، لكن تلك الأماكن تزداد ضيقاً وندرة، لذا تم التحول إلى دفن النفايات في حفر خاصة وتغطيتها بكميات من التراب بشكل دوري، سرعان ما أخذت تلال هائلة من النفايات بالظهور لدرجة أن الآليات باتت تعجز عن الصعود إليها ودحيها، كان من نتائج تطبيق الطريقتين المذكورتين تسرب المواد السامة والمواد المنظفة وبقايا زيوت المحركات وسواها من المواد الضارة إلى أحواض المياه الجوفية وبرك المياه المجاورة ناهيك عن الروائح الكريهة والغازات السيئة الناجمة عن تفسخ النفايات العضوية والتي تضاف إلى تلوث الهواء بمعدلات كبيرة، إن المنتجات الزراعية الآتية من المناطق المحيطة بمكبات النفايات هي منتجات ملوثة ولا أحد يدري الاتصالية الفعلية لجيوب المياه الجوفية ومدى انتقال التلوث وانتشاره في بقعة واسعة من تلك الجيوب.
هكذا تحولت مدن كثيرة إلى حرق النفايات خاصة أن الطاقة الحرارية الناجمة عن عملية الحرق يمكن استخدامها في مجالات متباينة كتوليد الكهرباء مثلاً، بعد فترة بسيطة من هذا التحول بدأت الآثار البيئية المدمرة لحرق النفايات بالظهور، إن أهم منتج ضار في هذا السياق هو الديوكسين، والديوكسين أكثر من مادة وكل مواد الديوكسين بالغة السُّمية وتسبب أمراضاً خبيثة، تؤثر مواد الديوكسين عبر التنفس وفي الجلد، لا بل وتدخل في السلاسل الغذائية، إنها تختلط بالقشرة السطحية من التربة وتصل الإنسان عبر توزع حبيبات التربة تلك بوسائط مختلفة، إن الرماد المتخلف عن حرق النفايات يكون عادة غنياً بالديوكسين، وكما هي الحال في المفاعلات النووية حيث يحتاج الأمر مناطق واسعة للتخلص من نفايات المفاعل الخطرة فقد أصبح لزاماً على حارقي النفايات البحث عن أماكن مماثلة لرمي الرماد الناجم عن حرق النفايات والغني بالديوكسين، إن حرق 2250 طناً من النفايات يومياً في مدينة متوسطة يخلّف خمسة أطنان من الرصاص سنوياً وهي الكمية التي تطلقها 2500 سيارة صغيرة سنوياً، تتخلف أيضاً كمية من الزئبق السام تساوي حوالي 17 طناً، نذكر قائمة من المواد الضارة الأخرى التي تنتج بعد حرق النفايات في مدينة متوسطة: 300 كغ كادميوم، 2000 طن من أكاسيد الآزوت، 800 طن حمض كبريت، 800 طن حمض كلور الماء، 10 أطنان من مركبات الفلور، 50 طناً من حبيبات الغبار القادرة على الترسب في الرئتين، إن معظم هذه المواد سامة وتبقى أخطارها ماثلة في الجو والتربة والمياه الجوفية لعدة آلاف من السنوات.
إن مشكلة النفايات ومشكلة تلوث البيئة في عصرنا هي مشكلة جماعية، إنها تبدأ عند كل فرد من الجنس البشري.
إن حرق النفايات وإعادة تصنيعها ليس الحل الأمثل، يوجب التخلص من النفايات تخفيض الاستهلاك والاكتفاء بالضرورات عند مستوى كل فرد، لابد من تصنيف النفايات قبل رميها، هناك بقايا الطعام والورق التي يمكن التخلص منها بواسطة العضويات المحللة في التربة، تعجز هذه العضويات عن تحليل الورق المقوى، إن الحاويات البلاستيكية صعبة التحلل وتفضَّل الحاويات الزجاجية التي يمكن تنظيفها واستخدامها من جديد. أما المواد صعبة المعالجة ومستحيلة الإرجاع فلابد من الإقلال من إنتاجها واستخدامها.
ما هو دور الاستهلاك والصناعة المعاصرين في إنتاج النفايات؟
يترافق تحول أي شكل من أشكال الطاقة إلى شكل آخر مع انطلاق كمية من الحرارة، لمّا كانت الحرارة تمثل أصلاً الحركات المستقلة لأجزاء المادة فإن الكون وفق هذا التصور سيتفكك في النهاية حيث تنطلق أجزاؤه متباعدة عن بعضها، باختصار أن الكون سيتوجه إلى الفوضى إلى أكثر وأكثر، على العكس، تسعى الحياة ممثلة بنموذجها الأهم: الإنسان، لإحلال النظام محل الفوضى، تجلى هذا المسعى في القرنين الأخيرين بظهور الصناعة، لكن هل لا زالت الصناعة المعاصرة بطابعها الاستهلاكي تسهم في بناء النظام، خاصة أنها تحول الفلزات المنتشرة بشكل عشوائي وفوضوي إلى هيئات منتظمة، تقوم الصناعة باستخلاص المواد الكيميائية من الفلزات ومن ثم فصل المعادن الضرورية من هذه المواد، يعني هذا إنقاص الفوضى فعلاً، إلا أن الاتجاه العام للفوضى في العالم يفرض بذل طاقة كبيرة لإحلال النظام المشار إليه والطاقة المبذولة تدخل عملية التنظيم مرتبة ثم تخرج خالية من أي ترتيب وتصب بذلك في قناة فوضى العالم.
يبقى على الإنسان أن يقرر حد الإنتاج الصناعي الذي إذا تم تجاوزه ازدادت فوضى الطاقة المبذولة بالمقارنة مع نظام المادة المحولة.
لقد أفضى الاستهلاك المعاصر إلى ترجيح فوضى الطاقة المبذولة على نظام المادة المحولة.
بذا يفقد الجنس البشري هويته كونه يجسد النظام قبالة الفوضى.
يتواجد في القشرة الأرضية حوالي ألفا فلز، يدخل الأوكسجين في تركيب هذه القشرة بنسبة تتجاوز تسعة وتسعين بالمئة، لا يتجاوز عدد الفلزات المهمة للإنسان الثمانين من أصل الفلزات المذكورة، يحول الإنسان بشكل يومي الفلزات المهمة منتجاً حوالي 1000 مركب جديد كل يوم، بلغ عدد هذه المركبات حوالي أربعة ملايين مركب يندرج من أصلها 63000 مركب في الاستخدام اليومي، إن النسبة العظمى من هذه المركبات ليس ضرورياً على الإطلاق على صعيد التطور والارتقاء، على العكس، يشكل الجزء الكبير منها أخطاراً بالغة الجدية، إنها لا تفيد شيئاً بل يمكن الاستغناء عنها كونها استهلاكية الطابع، أظهرت الدراسات المعاصرة أن الفرد في بعض البلدان الصناعية يستهلك مليون ضعف وزن جسمه من المواد المختلفة أثناء حياته التي تساوي مدتها الوسطية سبعين سنة، يعني ذلك أن استهلاك هذا الفرد في كل ساعة من حياته يتجاوز وزنه الطبيعي، نذكر هنا الخواء النفسي الذي تخلقه دوامة الاستهلاك والذي يُفقد الإنسان المقدرة على التركيز ويجعله أسيراً للتكنولوجيا بدلاً من أن يكون فاعلاً ومؤثراً فيها.
ظهر الإنسان على كوكب الأرض حيث تتوزع العطاءات والخيرات في كل مكان.
 غدا الإنسان في عصر الاستهلاك مجرد محوّل يهضم الخيرات والعطاءات وينتج النفايات ليوزعها في كل مكان، يدخل التيار الكهربائي المحول الكهربائي بتواتر معين ويخرج بتواتر مختلف.
إن من يضفي المعنى على هذه العملية هو الإنسان فكيف بهذا الإنسان ذاته يفقد الوجود معناه بتحويل كوكبه إلى حوض من النفايات، أيعقل أن يكون مآل الإنسان ومصيره إلى إسقاط المعنى حيث تتحول الهبات الطبيعية إلى نفايات وفضلات!

المراجع
1- H.F. khilmi, foundations of the physics of the Biosphere: 1996, mir publishers.
2- مدخل إلى الزراعة الدائمة، بل موليسون وريني مايا سلاي: 2002: دار علاء الدين: ترجمة أحمد رمو.
3- عودة الوفاق بين الإنسان والطبيعة، جان ماري بيلت، ترجمة محمد عثمان، عالم المعرفة 1994.
4- مدخل إلى الفكر الإيكولوجي، مجموعة من المفكرين، ترجمة وتحرير معين رومية (2007)، وزارة الثقافة- سورية.

 



المصدر : الباحثون العدد45 آذار 2011
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 2295


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.