الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2012-05-03 | الأرشيف مقالات الباحثون
آلية استقرار الصورة -الدكتور المهندس أحمد بطيخ
آلية استقرار الصورة -الدكتور المهندس أحمد بطيخ

لا ينفك حجم ووزن آلات التصوير الرقمية الحديثة يصغر يوماً بعد يوم، مما يجعل الحصول على صورة ذات استقرار جيد عند التقاط الصور يبدو أمراً صعباً. مما زاد هذه الاحتمالية هي استبدال المصوّب (فتحة معاينة المشهد المصوَّر) في آلات التصوير بشاشة عرض إلكترونية. هذا جيد من ناحية إذ يمكننا من معاينة المشهد بعيداً عن أعيننا ومن إمساك آلة التصوير بأطراف أصابعنا وأذرعنا ممدودة لآخرها أثناء التقاط الصور. ولكن في نفس الوقت هذا يزيد الأمر سوءاً إذ يصعب على المرء في هذا الوضع منع الآلة من الانحراف. يضاف إلى ذلك استخدام ميزات التقريب Zoom  والتي تزداد قوة مع تقدم تكنولوجيا صناعة هذه الآلات مما يسمح بتصوير أماكن بعيدة شريطة المحافظة على آلة التصوير ثابتة ومستقرة. كل الأسباب السابقة تتطلب من مستخدم آلة التصوير أن يكون ذا قوام رياضي ومتماسك وقوي البنية لكي يستطيع الحصول على صور عالية الدقة ونقية.
إذاً، كيف نستطيع الاستفادة من هذه الآلات الحديثة للحصول على صور وفيديو لا يفسدهما ارتجاف يد المصور؟!
للتغلب على مشكلة ارتجاف اليدين أو الحركة أثناء التصوير يمكن استخدام آلية استقرار الصورة Image stabilizer. إن فكرة آلية استقرار الصورة ليست جديدة كلياً حيث توجد لها تقنيات عديدة. بعضها يلائم آلات تصوير الفيديو والبعض الآخر مخصص بشكل أكبر لآلات التقاط الصور.

آلية الاستقرار الميكانيكية
إن من أوائل الآليات التي استُخدمت للحفاظ على استقرار الصورة الملتقطة كانت ذات مبدأ ميكانيكي بحت (الشكل3). حيث كانت تتألف من صفيحتين رقيقتين شفافتين تحبسان سائلاً بينهما. تساعد سطوح منفاخية Bellows على تأمين إحكام وعدم تسرب السائل المحصور بين الصفيحتين الشفافتين كما هو موضح في الشكل3. يتم دمج هذه الآلية ضمن الكتلة التي تحوي العدسة المرئي من آلة التصوير (العدسة الشيئية)Objective. في حالة السكون، وبإهمال تأثير قوة الثقل، تبقى الصفيحتان الرقيقتان الشفافتان متوازيتين، مما يمكننا أن نشبه المجموعة (الصفيحتين والسائل) إلى صفيحة سميكة شفافة واحدة والتي تسمح للأشعة الضوئية بالمرور بدون معاناة أي انحراف عن مسارها.

إن أي اهتزاز تتعرض له المجموعة تحرض تسارعات جانبية وشاقولية مما يؤدي إلى دفع السائل المحصور بين الصفيحتين إلى الطرف المعاكس لجهة الحركة مما يسبب تغير شكل السطوح الشفافة التي تحصر السائل بينها مشكلة موشوراً Prism يسبب انحرافاً لحزمة الأشعة الضوئية المارة فيه. يتجلى أثر انحراف الأشعة المارة في المجموعة في إعادة الصورة إلى المركز بشكل آلي (أتوماتيكي).
بعد معايرة كمية السائل المحصور بين الصفيحتين الشفافتين ومرونة السطوح المنفاخية بشكل جيد ومثالي، ستتمكن الآلية من لعب دورها دون أن يحتاج إلى استهلاك أي طاقة خارجية، أو أي دارات إلكترونية مساعدة مرتبطة بها.

آلية الاستقرار الإلكترو- بصرية
لزيادة دقة استقرار الصورة، التفت مصنعو آلات التصوير إلى استخدام الدارات الإلكترونية لدعم الاستقرار البصريElectronic management of optical stabilization وأصبح تغيير مسار الضوء يتم بالاستعانة بعدسة مساعدة مرتبطة بمحركات كهربائية تقوم بتحريكها بشكل طفيف وفق محورين (أفقياً وعمودياً) لموازنة تحركات آلة التصوير مهما يكن اتجاهها. آليات ضبط استقرار الصورة الإلكترونية تستخدم لاقطاً يسمى قائس تسارع  Accelerometerلتحدد اتجاه وشدة الاهتزازات بشكل متواصل. ترسل هذه المعلومات إلى معالج رقمي يحولها بدوره إلى أوامر ترسل إلى المحركات الكهربائية التي تقوم بتحريك العدسة المساعدة بالاتجاهات اللازمة للحفاظ على الصورة في المنطقة المطلوبة (انظر الشكل7- إلى اليسار).

آلية الاستقرار بواسطة اللواقط الرقمية
آليتا الاستقرار السابقتا الذكر، الميكانيكية والإلكترو- بصرية، تتطلبان استخدام عدة عناصر بصرية في كتلة العدسة المرئية من آلة التصوير، مما يمكن أن يصبح عائقاً في آلات التصوير التي يمكن فيها تغيير كتلة العدسة (انظر الشكل5) مثل الكاميرا العاكسة مثلاً Reflex Camera (وهي الكاميرات التي تستخدم مرايا متحركة لعكس المشهد المصور نفسه إلى المصوّب). هنا يجب أن تحتوي كل كتلة عدسات على آلية استقرار للصورة بداخلها وأن تدار إلكترونياً. ولتجاوز هذه المشكلة تمت الاستفادة من اختراع لواقط التصوير الرقميةDigital Image Sensors، حيث وجد العديد من صانعي آلات التصوير حلاً جيداً بتركيب اللاقط نفسه على آلية التحريك (الشكل7– في الوسط). وهنا أيضاً سيكون لدينا قائس تسارع لالتقاط الاهتزازات التي تتعرض لها آلة التصوير، ومعالج رقمي للتحكم بالمحركات الكهربائية والتي تحرّك بدورها اللاقط مباشرة وفق محورين. تمتلك هذه التكنولوجيا عدة محاسن، أولها أنها تمكننا من استخدام كتل عدسات تقليدية مصنعة مسبقاً لكاميرات أخرى، كون آلية ضبط الاستقرار لم تعد على صلة مع الكتلة نفسها بل بالكاميرا. ذلك يبدو جيداً لكل من يريد شراء كاميرا رقمية جديدة دون أن يتخلى عن مجموعة العدسات الباهظة الثمن التي يمتلكها.

آلية الاستقرار الرقمية
إن استخدام أجزاء بصرية مساعدة أو لواقط رقمية ومحركات كهربائية ترتكز على عناصر ميكانيكية دقيقة جعل كلفة إنتاج الآليات السابقة الذكر كبيرة، وبالتالي برز إلى الوجود نوع أحدث من هذه الآليات وأرخص بشكل أكبر إذ يرتكز بشكل كامل على علم الإلكترونيات وهو ما ندعوه غالباً بآلية الاستقرار الرقمية Digital stabilizer. يعتمد مبدأ هذه الآلية على استخدام جزء من سطح اللاقط الفعّال من أجل التقاط الصورة واستخدام الهوامش المتبقية من هذا السطح لتحريك الصورة افتراضياً عليه .

في الواقع، يتلقى المعالج، كما في الحالات السابقة، معلومات الحركة من قائس التسارع الصغير وبدلاً من التحكم بآلية الاستقرار الإلكتروميكانيكية، يُطلـَب من الدارة الإلكترونية التي تتحكم بلاقط الصورة إعادة ضبط إطار الصورة بما يتناسب مع الاهتزازات الملتقطة. إن المنطقة الفعّالة من اللاقط يمكن أن تتحرك من اليمين إلى اليسار ومن الأعلى إلى الأسفل لتتابع الجسم الهدف في الصورة وذلك بحسب تتابع الاهتزازات التي تتعرض لها الآلة.
لآلية الاستقرار هذه إمكانيات محدودة، إذ لا تكون الصورة مستقرة بشكل حقيقي على اللاقط وحتى لو تم الحصول على نقاء ظاهري بواسطة إعادة تأطير صنعي للصورة، فلن يستطيع النظام إزالة الضبابية الناتجة عن الحركة بشكل كامل. وهذا يفسر استخدام هذه التقنية للحصول على استقرار للصورة بشكل أساسي في كاميرات تصوير الفيديو وبشكل محدود على آلات التصوير العاكسة. ففي كاميرات الفيديو، لا تكون الدقة عالية عادة ليصبح فيها أثر ضبابية الصورة مزعجاً بشكل حقيقي، بينما يقوم النظام بتصحيح عملية ارتجاج الصورة والتي تكون متعبة وغير جيدة.
على كل حال، فالحصول على ضبابية في الصورة ليس سيئاً دائماً حيث يمكن أن نستغله لإضفاء ديناميكية على الصورة الملتقطة. تتمتع أغلب آلات التصوير الحالية في الأسواق على برامج مسبقة الضبط لاستيعاب الحركات السريعة أو تصوير الرياضيين وذلك كله بهدف الحصول على معالجة أمثلية لهدف الصورة الملتقطة.

ختاماً، تمتلك كل طريقة عدة صفات تجعلها مناسبة لنوع معين من آلات التصوير أكثر من غيرها حسب متطلبات الآلة. فمن أجل آلات التصوير العاكسة، وبالتالي كتلة عدسات مرئية قابلة للتغيير، فإن استخدام لاقط قابل للحركة هو أفضل الحلول كما يبدو لنا. أما في آلات التصوير متوسطة الحجم والتي تكون فيها كتلة العدسات المرئية ثابتة ويمكن أن تكون مزودة بآلية تقريب Zoom من 10 إلى 12 مرة، سيكون استخدام آلية استقرار تعتمد على عدسة مساعدة حلاً مثالياً. وأخيراً بالنسبة لآلات تصوير الفيديو، فاستخدام الاستقرار الرقمي يمكن أن يضمن مستويات استقرار مُرضية من أجل كلفة منخفضة.

المصادر:
- LA RECHERCHE – N°412
- Microsoft Encarta 2009, Collection DVD
- Larousse Encyclopedia 2010

 




المصدر : الباحثون العدد 59 أيـــــــار 2012
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 3443


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.