الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2009-12-06 | الأرشيف آخر المقالات
الثقافة الصهيونية والتطبيع الثقافي العربي - أ.د. حسين جمعة
الثقافة الصهيونية والتطبيع الثقافي العربي - أ.د. حسين جمعة

تقوم الأفكار الاستعمارية على منطق إيديولوجي نظري يستند إلى فلسفة الاستعلاء والسيطرة لدى أصحابها. وقد سعت الحركة الصهيونية منذ مؤتمر (بازل 1897م) إلى تبني وحدة المصير لتحقيق العودة إلى أرض الميعاد. ورأت في فلسطين المكان الذي يحقق لها رؤيتها بدعم غربي غير محدود على الصعيد الفردي والرسمي. ولهذا فحين قامت الحركة الصهيونية على الأفكار الدينية العنصرية والتعصبية فإنها ظلت تدعو لنفسها في إطار الفلسفة الصهيونية للقومية اليهودية، أي إن على اليهود في العالم كله أن يكونوا لأنفسهم وطناً واحداً، سواء كانوا فرنسيين أم يابانيين أم أثيوبيين... 

ولعل هذه الفلسفة القومية هي التي أدت إلى نشوء النازية الهتلرية في ألمانيا، وهذه أدت إلى الحرب العالمية الثانية، ما يعني أن الحركة الصهيونية قد جَرَّت الويلات على العالم حين تبنت فكرة القومية الاستعلائية بوصف أبنائها (شعب الله المختار)؛ أي لما تشرّب الصهاينة تعاليم التوراة والتلمود ونفذوا تعاليم موروثات الكتب الأخرى المليئة بالأخبار المزيفة مثل (الهالاغاه) كانوا يؤسسون مفهوم نقاوة الجنس اليهودي في (الغيتو) الذي فرضوه على أنفسهم داخل المجتمعات الإنسانية التي ولدوا فيها، فلم ينخرطوا فيها، بل نظروا إلى أبنائها نظرة عنصرية واصفين إياهم بالغوييم، أي إنهم أناس خلقوا لخدمتهم، ومن ثم وصفوهم بأوصاف شنيعة. لهذا أطلقوا على غير اليهود اسم (عاريل) أو (الأقلف) وهو غير المختون، وربما خصوا به المسيحي أكثر من غيره، على حين خصوا المسلم باسم (ممزير) أي ابن الزنا... 

وقد اعتمدت الثقافة الأدبية الصهيونية تلك الأفكار وغيرها من التعاليم التي تغرس في النفس اليهودية فكرة استئصال الأجناس غير اليهودية. وهذا ما عبّر عنه الشاعر الصهيوني الروسي (حاييم نجمان بياليك)؛ حين أَنَّب بني قومه اليهود لأنهم لم يرتكبوا الجرائم الوحشية بحق الشعوب الأخرى، وهذا يعني أنه ينظر إلى جرائم اليهود بوصفها عقاب الرب لتلك الشعوب، فيقول (1):

حقاً إن هذا قصاص الرب وسُخطه عظيم 

الذي تنكره قلوبهم 

زرعتم دمعتكم المقدسة في كل المياه 

وبنيتم لمن نفوكم بيثوم ورعمسيس 

ثم إن الثقافة الصهيونية رسَّخت في المجتمع الصهيوني سلوك اليهودي الذي يحمل ثقافة الاضطهاد والقهر وأجَّجت في الوقت نفسه نزعة العنف والعداء كما هي حالة (الهولوكوست) فازداد حقداً على البشرية، وكذلك زرعت فيه ثقافة التعصب والتمسك بإقامة دولته القومية... ولهذا نشأت فكرة الثقافة العنصرية الجماعية التي تجذَّرت في أذهان الصهاينة فرأوا أنهم مستهدفون من العرب عامة... 

وإذا كان بعض اليهود قد اكتشفوا زيف ذلك كله، وتبينوا أكاذيب الصهيونية العنصرية فإن هناك عدداً غير قليل من العرب لم يستطيعوا أن يكتشفوا ذلك، ولا سيما على الصعيد الرسمي. فلما كانت الثقافة الصهيونية ثقافة عنصرية استئصالية مبنية على خرافات وأكاذيب وأضاليل ـ وما زالت ـ فإن ذلك لم يغير من طبيعة عدد من العرب فما برحوا يقومون بعملية تطبيع سياسي وثقافي واقتصادي مع الكيان الصهيوني الذي نال من كرامة العربي وشرفه وأرضه...

ولست الآن في معرض تفصيل ذلك، وما أذكره جزء يسير جداً من مكونات الثقافة الصهيونية؛ ثقافة لا يعرف أصحابها المهادنة مع العرب عامة والفلسطينيين خاصة، على حين كان للعرب شأن آخر مع هذه الثقافة ولاسيما منذ توقيع اتفاقية (كامب ديفيد 1978م) ثم اتفاقية (أوسلو 1993م). إذ تجاوزت عملية التسوية مفهوم الصراع العربي ـ الصهيوني وأخذت تتجلى بمظاهر سياسية وثقافية وتربوية وعلمية وإعلامية جديدة ومبتكرة في الاستسلام والانقياد... مظاهر تؤكد يوماً إثر الآخر انسياق النظام العربي الرسمي وراء قبول المحتل الصهيوني في خارطة المنطقة؛ ولا شيء أدل على هذا من مبادرة السلام العربية ـ بيروت 27/3/2002م.

ومن ثم فإن حالة التطبيع مع الكيان الصهيوني لم تعد حكراً على الجانب السياسي الرسمي بل أخذت أشكالاً من التعاون الاقتصادي بين بعض الأنظمة العربية والعدو الصهيوني؛ إذا نسينا حالة الدعم للجيش الصهيوني من قبل أنظمة عربية في حالة عدوانه على بعض الأراضي العربية كما حدث في عدوان تموز/ لبنان 2006م وفي العدوان الوحشي على غزة (2008 ـ 2009م) فضلاً عن التنسيق الأمني، سراً وعلانية...

ثم أخذ التطبيع الرسمي العربي مع الكيان الصهيوني صوراً جديدة من أبرزها عار الصمت على كل ما يقوم به الصهاينة من تهويد للأرض والمقدسات الفلسطينية وعار الصمت المخزي على الحصار البشع لأهلنا في غزة... وقد انسحب هذا الصمت حتى وصل إلى مساحة عريضة من الشارع العربي ومنظمات المجتمع المدني...

لهذا أخذ يترسخ في ذهنية العربي ووعيه اهتزاز القناعات الكبرى التي شبّ عليها، ومن ثم سقط مفهوم الدفاع العربي المشترك، بل سرى في العقل العربي إيهام آخر حول جدوى المقاومة، ما جعل بعض الأعراب يفرون إلى عملية التسوية وفق الرؤى الصهيونية والأمريكية.

إذاً تغلغل مصطلح التطبيع وأشكاله منذ اتفاقية كامب ديفيد (1978م) في العقل العربي الذي رأى ـ غالباً ـ أن حل الصراع العربي ـ الصهيوني لن يكون إلا باتفاقيات سلام توقع مع العدو لذا جاءت اتفاقية (أوسلو 13/9/1993م) لتكون بداية للتطبيع الكامل...

وبهذا بدأ الوجدان والذاكرة العربية الرسمية يفقدان شيئاً فشيئاً التعاطف أو الدعم المسلح للمقاومة، وأخذت الاختراقات السياسية تنفذ إلى المجالات الثقافية والإعلامية والأمنية والعلمية والفنية والسينمائية و..، فرأينا في غير ما مكان من ديار العروبة والإسلام لقاء عدد غير قليل من الصهاينة بالكوادر الأعرابية ـ فكم من مؤتمر علمي أو إعلامي أو فني أو سينمائي جمع هؤلاء إلى أولئك!!!.. وكم من فضائية عربية تطل علينا وقد لمعت شخصيات صهيونية على شاشتها!!!.

وبهذا طفقت مسألة مقاومة العدو الصهيوني تتحول عن جوهرها لتغدو أثراً من الماضي ومن ثم انتشرت مفاهيم براقة لممارسة التطبيع الثقافي مثل الاعتراف بالآخر وقبوله والتحاور معه، وإيقاف حالة العداء معه ولا شيء أدل عليه مما جرى ويجري في المناهج التربوية والثقافية...

هكذا سقطت المناعة النفسية ضد المحتل الصهيوني، فاندفعت أعداد غير قليلة من المثقفين إلى تدبيج المقالات حول التطبيع الثقافي والقبول بالأمر الواقع، ما يؤكد تدمير الذات الثقافية التاريخية للجسد العربي...

وهذا كله يفرض علينا ـ نحن المثقفين الملتزمين بقضايا الأمة ـ أن نكون على مستوى المرحلة الصعبة التي تمر بها الأمة العربية؛ فإذا كنا نبتغي إعادة قراءة التاريخ العربي فعلينا ألا نمسخ الذاكرة الوطنية والقومية؛ وعلينا التمسك بثوابتنا المبدئية... وأن نؤكد في أدبياتنا أن خطر الوجود الصهيوني إنما يتمثل بالقضاء على الوجود العربي تاريخاً وواقعاً ومستقبلاً. ثم على المثقف العربي أن يتخلص من التشابك الفكري بينه وبين السياسي الذي قبل بالاحتلال والأمر الواقع؛ إذ لا يمكن للذئب المفترس أن يعيش مع الضحية، أي لا بد له إذا جاع من أن يفترسها... علينا أن نتبنى مفاهيم مقاومة التطبيع بكل أشكاله ثقافياً وسياسياً وإعلامياً واقتصادياً وعسكرياً... وفي هذا المقام لا يسعنا إلا أن نثمن المواقف الشريفة لأولئك الذين كشفوا لنا أحابيل نظام الشرق الأوسط الجديد أو الكبير ومسوغات القبول بالأمر الواقع الذي أدى إلى الاستسلام والخنوع والتنازل عن حقوقنا... وعلينا أن نرفض، ونقاوم كل ممارسات التطبيع المتدرج على أي صعيد ومستوى، وأن نضع برامج ثقافية وقانونية وإعلامية وعلمية وتقنية و... لمقاومة التطبيع الذي أخذ يستشري كل يوم على الصُّعُد كلها، وأن نشير إشارة صريحة إلى أولئك المثقفين المطبعين وأن نفضحهم في كل زمان ومكان كما حصل مع الكاتب (علي سالم) الذي حرص على التطبيع مع الكيان الصهيوني سواء في رحلته مع السادات إلى داخل فلسطين المحتلة أم في نيله لجائزة (الشجاعة المدنية) التي قدمتها له مؤسسة الإعلامي الشهير (جون ترين) على مواقفه الداعية إلى السلام مع ذلك الكيان، ومحاربة التطرف العربي، وهي مواقف جعلته يحصل على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة (بن غوريون) عام (1995م).

وبهذا كله فإن على المثقف العربي أن يؤكد انتماءه إلى ثقافته العربية وفق قيم الحرية وبخاصة حرية العقل والعدل والمساواة وتحمل المسؤولية ورفض الظلم والقهر والاستبداد والاحتلال بكل أشكاله وصوره فثقافة التطبيع سالبة للإرادة والحرية والاستقلال والسيادة، وقد قيل: أينما وجدت الثقافة الحرة يكون المجتمع حراً ويبقى المثقف الملتزم حارساً له من التغييرات المدمرة.

وفي ضوء ما تقدم فإن كتابنا لهذا الشهر يتوقف عند (أسئلة الثقافة في القدس والمقاومة) ويعالج موضوعات على درجة كبيرة من الأهمية، فهو يتناول آليات التطبيع ونقيضه في صميم مقاومة المكان المقدس، ويتحدث عن ثقافة المقاومة وشروطها في مواجهة خطاب التطبيع، وخطاب الأزمة... 

ومن ثمة يتناول دور المثقف والثقافة العربية في مواجهة مفاهيم النكبة والنكسة والعنف، وأثر الاحتلال في الذات بعد اتفاقية (أوسلو) وثقافتها، دون أن ينسى طبيعة العولمة الثقافية... 

إنه كتاب يتوقف بجرأة عند عدد غير قليل من قضايا الثقافة الوطنية والقومية ليضع أمامنا الداء والدواء. ولعله يأتي مفيداً في سلسلة الكتب التي تصدر عن اتحاد الكتاب العرب بمناسبة اختيار (القدس عاصمة للثقافة العربية ـ 2009) 

والله من وراء القصد.

1- انظر الشخصية اليهودية الإسرائيلية ـ رشاد عبد الله الشامي ـ سلسلة عالم المعرفة ـ الكويت 1986م ـ ص 58 ـ 59 وانظر فيه ص 61

 

أ.د. حسـيـن جـمـعـة



المصدر : العدد 30- كانون الأول 2009
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 4058
 
         
محمد العدوي انهيارات المطبعين مع ثقافة السلام
         
في جمعة رحيل حسني مبارك بدأ المثقفون المطبعون الموالون لنظام كامب ديفيد الثقافي ينهارون أمثال جابر عصفور الذي لوث كتبه بدم أبناء شعبه في ميدان التحريرمقابل ثمن بخس هو منصب وزير.لم يكن جابر الا مثقف سلطة يتغطى بكلمة تنوير.كان رجل سوزان مبارك في اوساط المثقفين.ها هو يمارس الغباء الى درجة الرذيلة الحمقاء. ليس الأمر مفاجئا لمن عرفوه عن قرب....عيب ونذالة. المضحك المبكي هو بيان جماعة التطبيع الثقافي في باريس بقيادة أدونيس حول مصر .هذا البيان يتحدث عن الحرية والديموقراطية لكنهيسرح في ملكوت التجريد .
23:24:32 , 2011/02/03 | Jordan 
         
رافع جمال التطبيع الثقافي
         
مقال رائع . نتمنى علىالدكتور حسين جمعة ان يكتب كتابا يشمل قائمة كاملة عن المثقفين العرب الذين مارسوا التطبيع الثقافي مع العدو.مع وصف افعالهم بالتفصيل مثل ادونيس ومجلة بانيبال واهداف سويف وعبد القادر الجنابي وعباس بيضون وصلاح ابو سريف من المغرب وحسن النجمي والطاهر بن جلون وغسان زقطان ونجم والي وسميح القاسم ومحمود درويش والياس خوري وحازم صاغيةوادوارد سعيد وحسن خضر وليانة بدر وسركون بولص .واحمد ابو مطر وعلي سالم وغيرهم.نحن بانتظار هذا الكتاب.
10:46:57 , 2011/01/29 | Jordan 
         
تهاني سليمان مطبعون
         
موقع كيكا الالكتروني الذي يديره صموئيل شمعون وزوجته البريطانية. كذلك مجلةسهام داؤد الممولة من وزارة الثقافة الاسرائيلية...مشارف...جريدة أخبار الأدب المصرية تخصص في كل عدد مقالا او اكثر للتعريف بالادب الصهيوني وتتجاهل الادب الفلسطيني باستثناء الادب الفلسطيني الذي يروج لثقافة السلام مع اسرائيل. كلهم مطبعون بطريقة او اخرى.
11:00:43 , 2011/01/29 | Jordan 


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.