مقالات الباحثون
أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى

كثيراً ما نسمع في نشرات الأخبار الاقتصادية عن سندات الدين أو ما يعرف بأذونات الخزانة، وغالباً ما تطرح الدول المستدينة سندات دين خاصة بها لمعالجة أزمة ديونها أو مقابل اقتراضها للأموال.. وهنا في هذا البحث نستكمل الجزء الثاني من أدوات الحرية المالية المتعلقة بسندات الدين.
أساسيات سند الدين: العائدات والأسعار وتعقيدات أخرى (Bond Basics: Yield, Price And Other Confusion)

إن فهم تقلبات أسعار سندات الدين ربما يكون الجزء الأكثر اختلاطاً.. في الواقع؛ فوجئ العديد من المستثمرين الجدد بمعرفة أن تغيرات أسعار سندات الدين يتم على أساس يومي تماماً مثل أي تداول سهم شركة مساهمة.
حتى هذه اللحظة نحن تحدثنا حول سندات الدين كأن كل مستثمر سيبقى محتفظاً بها لتاريخ الاستحقاق هذا صحيح، إذا كنت تفعل هذا فأنت تضمن أن يعود لك ما دفعته كرأس مال بالقيمة الاسمية، ولكن مع ذلك فإن سندات الدين ليست شرط أن يحتفظ بها المرء حتى تاريخ استحقاق، في أي وقت يمكن أن تباع سندات الدين في سوق مفتوحة، حيث يمكن أن تتقلب أسعارها وأحياناً بشكل كبير.

*قياس الأرباح مع العائدات:
إن العائد هو الرقم الذي يدل على الربح الذي تحصل عليه سندات الدين، وأبسط مثال توضيحي لحساب العائد باستخدام الصيغة التالية:
العائد = مبلغ القسيمة /السعر.
عندما تشتري سندات الدين بالقيمة الاسمية، فالعائد يكون مساوياً لسعر الفائدة، وعندما يتغير السعر فإن العائد يتغير.
دعونا نوضح هذا مع مثال على ذلك: إذا كنت تشتري سندات الدين مع قسيمة (أسعار فائدة) 10% بقيمة اسمية 1000 دولار، فالعائد يكون 10%(100 دولار/1000 دولار).
شيء بسيط جداً، لكن إذا انخفض السعر إلى 800 دولار، فإن العائد يرتفع إلى 12.5%، وهذا يحدث لأنك حصلت على 100 دولار المضمونة، لكن دفعت سعرها على الأصول التي تبلغ قيمتها 800 دولار (100 دولار/800 دولار)، وبالعكس إذا ارتفع سعر سند الدين إلى 1.200 دولار، فالعائد يتقلص إلى 8.33% (100دولار/1200 دولار).

* العائد حتى تاريخ الاستحقاق:
بالطبع، إن هذه الأمور هي دائماً أكثر تعقيداً في الحياة الحقيقية، عندما يشير مستثمرون سندات الدين إلى العائد، فهم يشيرون بذلك إلى العائد حتى تاريخ الاستحقاق (yield to maturity (YTM)(ytm، وتعني حساب العائد بشكل معقد، والذي يظهر مجمل العائدات التي تتلقاها. إذا كنت احتفظت بسند الدين لنهاية تاريخ الاستحقاق، وهي تساوي كل مدفوعات أسعار الفائدة التي ستتلقاها، (ويفترض أنك تعيد الاستثمار بوضع الفوائد التي تتلقاها، بشراء عائدات سندات الدين بذات الشروط) إضافةً لأي ربح (إذا كنت اشتريتها بسعر مخفض)، أو خسارة (إذا اشتريتها بعلاوة).
إن النقطة الأساسية في معرفة العائد حتى تاريخ الاستحقاق، أنها تتيح لك مقارنة سندات الدين بتواريخ استحقاق وقسائم (أسعار فائدة) مختلفة.
 لتوضيح الأمور بشكل إجمالي- الارتباط بين السعر والعائد:
إن العلاقة بين العائد إلى السعر يمكن تلخيصها على النحو التالي، عندما يرتفع السعر تنخفض العوائد والعكس بالعكس، أي عندما ينخفض سعر السند ترتفع العوائد، من الناحية الفنية يمكن القول إن سعر سند الدين والعائد علاقتهما عكسية.
هنا أسئلة شائعة:
كيف يمكن لعائد مرتفع وأسعار مرتفعة على حد سواء، أن يكونا جيدين معاً وهما لا يمكن أن يكونا كذلك بذات الوقت؟
الجواب: يعتمد على وجهة نظرك، إذا كنت تشتري سند الدين، فأنت تريد عائدات مرتفعة. المشتري يفضل أن يدفع 800 دولار لسند الدين بقيمة اسمية 1000 دولار، مما يؤدي أن يعطي سند الدين عائد مرتفع حوالي 12.5%.
من جهةٍ أخرى، إذا كنت قد اشتريته مسبقاً لسند الدين تكون ارتبطت مع سعر فائدة معين وبالتالي تأمل أن يرتفع سعر سند الدين، وبهذه الطريقة تستطيع أن تبيعه نقداً بسعر مرتفع في المستقبل.
 
*السعر في السوق:
كل هذه الخصائص لسندات الدين تلعب دوراً مهماً في سعره، لكن العامل الذي يؤثر على سندات الدين أكثر من أي عامل آخر هو مستوى معدل أسعار الفائدة في الاقتصاد، عندما ترتفع أسعار الفائدة، فإن أسعار سندات الدين في السوق تنخفض، مما يؤدي إلى ارتفاع عائدات سندات الدين القديمة، وجعلها متماشية مع سندات الدين المصدرة جديدة ذات القسائم مرتفعة.
وعندما تنخفض أسعار الفائدة، فإن أسعار سندات الدين في السوق ترتفع، مما يؤدي إلى انخفاض عائدات سندات الدين القديمة، وتتماشى مع سندات الدين حديثة الإصدار مع قسائم منخفضة.
*أنواع مختلفة من سندات الدين؟

سندات الدين الحكومية (Government Bonds) :
بشكل عام تصنف الأوراق المالية ذات الدخل الثابت، وفقاً لطول فترتها الزمنية قبل تاريخ استحقاقها، وهذه هي الفئات الرئيسة الثلاث:
- أذونات (Bills): سندات دين يتم استحقاقها في أقل من سنة واحدة.
- أوراق سندات (Notes): سندات دين يتم استحقاقها من سنة إلى 10 سنوات.
- سندات (Bonds): سندات دين يتم استحقاقها في أكثر من 10 سنوات.
إن الأوراق المالية القابلة للتداول من الحكومة الأمريكية، تُعرف جميعها بسندات الخزينة وباتباع هذا المبدأ يمكن تسميتها بسندات الخزينة، وأوراق الخزينة، وأذونات الخزينة (t-bills).
من الناحية الفنية يقال إن أذونات الخزينة ليست سندات الخزينة، لأن تاريخ استحقاقها قصير. كل سندات الدين التي تصدرها بلاد العم سام، تعتبر الأكثر أماناً للغاية، وكذلك سندات الدين في أي بلد مستقر هناك الكثير من سندات الدين في بلدان نامية، لكن مع ذلك فهي تحمل مخاطر كثيرة، مثل: الشركات فإن البلدان يمكن أن تعجز عن الدفع.

*سندات الدين (البلديات)( Municipal Bonds):
تعرف سندات الدين البلديات بـ(مونيس munis)، وهي تأتي بالدرجة الثانية، من حيث الجودة، غالباً فإن المدن لا تفلس لكن ذلك قد يحدث.
إن الميزة الرئيسة لسندات الدين البلديات، أن العائدات لا يدفع عليها الضرائب الفيدرالية، فضلاً عن ذلك فإن الحكومات المحلية في بعض الأحيان تجعل ديونها غير خاضعة للضريبة، بالنسبة للمقيمين مما يجعل بعض سندات الدين البلديات خالية تماماً من الضرائب، وبسبب ما توفره من هذه الضرائب فإن عائدات سندات البلدية تكون أخفض من عائدات سندات الدين الخاضعة للضرائب عادة.

*سندات دين الشركة (Corporate Bonds):
يمكن للشركة أن تصدر سندات الدين مثلما يمكن أن تصدر الأسهم.. فالشركات الكبيرة لديها الكثير من المرونة لمدى كمية السندات الدين التي يمكن أن تصدرها ،إن الحد هو كل ما يمكن للسوق أن يتحمله.
بشكل عام؛ إن سندات دين الشركة قصيرة الأجل، تكون لأقل من خمس سنوات، والمتوسطة الأجل هي، من خمس سنوات إلى 12 سنة، أما سندات دين الشركة طويلة الأجل، فهي لأكثر من 12 سنة.
تتسم سندات دين الشركة بعائدات أعلى لأن مخاطر عجزها عن الدفع أعلى من الحكومة، إن فرق السعر (ارتفاع العائد)، يمكن أن يكون الأكثر مكافأة لاستثمارات بدخل ثابت لأن مخاطر المستثمر يجب أن تأخذ بالاعتبار، إن جودة تصنيف الائتماني للشركة هام جداً، كلما ارتفع مستوى الجودة تنخفض أسعار الفائدة التي يتلقاها المستثمر.
هناك أنواع أخرى من سندات دين الشركات تتضمن سندات الدين قابلة للتحويل (convertible bonds)، والتي يمكن لمالكها من تحويلها إلى أسهم وسندات دين قابلة للاسترداد(callable bonds)، والتي تسمح للشركة باسترداد الإصدار قبل تاريخ الاستحقاق.

*سندات الدين بقسيمة قيمتها صفر(Zero-Coupon Bonds):
هذا النوع من سندات الدين لا يقدم أي مدفوعات قسيمة (أسعار فائدة)، لكن بدلاً من ذلك يكون الإصدار بقيمة يتم فيها حسم كبير عن القيمة الأساسية لسند الدين، على سبيل المثال: دعنا نقُل إن سندات دين بسعر فائدة صفر مع قيمة أساسية 1000 دولار، ولمدة 10 سنوات لتاريخ الاستحقاق يكون سعره في السوق بقيمة 600 دولار، عليك أن تدفع 600 دولار، اليوم لسند الدين الذي ستكون قيمته 1000 دولار في 10 سنوات.






ه

جميع الحقوق محفوظة ل موقع الباحثون 2017